نحو بعث خط جوي مباشر بين تونس و مدريد

استقبل وزير السياحة السيد محمد المعز بلحسين، يوم الجمعة 19 نوفمبر 2021 بمقر الوزارة، سفير جمهورية الصين الشعبية في تونس السيد “Zhang Jianguo” وسفير اسبانيا في تونس السيد “غيارمو ارديزون غارسيا” وقد تطرق اللقاء مع السفير الصيني إلى السبل الكفيلة بدعم التعاون الثنائي القائم بين البلدين في المجال السياحي والسبل الكفيلة بتطوير أعداد السياح الوافدين من الصين إلى الوجهة التونسية بالنظر إلى خصوصية السائح الصيني الذي يحبذ السياحة الإستكشافية والثقافية وزيارة المواقع التاريخية والتراثية.  كما تم التطرق كذلك إلى أهمية بعث خط جوي مباشر بين البلدين مما من شأنه أن يساهم في تطوير التعاون الثنائي في عديد المجالات ومنها السياحة وكذلك سبل تطوير مجال التكوين الموجه لمهن السياحة في عدد من المجالات على غرار اللغة والثقافة والعادات الصينية وذلك بالتعاون مع مراكز ومدارس التكوين السياحي في تونس بالإضافة إلى إمكانية بعث برامج مشتركة لتطوير عدد من الحرف التقليدية التونسية والتزود بالمواد الأولية الأساسية.  وعبر وزير السياحة، بالمناسبة، عن إمتنان تونس للمساعدات الهامة التي قدمتها الصين في المدة الأخيرة لدعم المنظومة الصحية الوطنية في مجابهة وباء كورونا منوها بما حققته الصين من نجاح في السيطرة على الوباء والعودة إلى الحياة اليومية بصفة طبيعية. من جهته، ثمن السفير الصيني ما حققته تونس من نتائج ايجابية بفضل الجهود المبذولة في مجابهة تفشي وباء كورونا مؤكدا تضامن بلاده الكامل مع تونس في هذا الظرف الصحي الدقيق على مختلف المستويات وحرصها على مواصلة دعم هذه الجهود ومزيد تعزيز علاقات التعاون الثنائي في المجالين الاقتصادي والتنموي وتطوير الإستثمارات في تونس.  ولدى لقاءه بسفير اسبانيا بتونس، أشاد وزير السياحة، بمتانة علاقات الصداقة التونسية الإسبانية، معربا عن الأمل في أن يشهد التعاون الثنائي بين البلدين نقلة نوعية خلال الفترة المقبلة، وخاصّة بعد بدأ التعافي من جائحة كورونا. كما دعا الجانب الإسباني إلى تدعيم علاقات الشراكة الفاعلة والتعاون البناء مع تونس عبر وضع برامج مشتركة بين الديوان الوطني التونسي للسياحة والوكالة العقارية السياحية ونظيراتها بإسبانيا لتكريس السياحة المستدامة وتنويع المنتوج السياحي وتثمين المخزون الحضاري والتاريخي مثمنا وجود عديد العلامات السياحية الإسبانية ذات الصيت العالمي ببلادنا مما من شأنه أن يساهم في مزيد استقطاب الإستثمارات العالمية في المجال.    من جانبه، عبّر السفير الإسباني عن رغبة بلاده في تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات ومنها السياحة والصناعات التقليدية، بما يساهم في تمتين علاقات الصداقة التّي تربط بين تونس وبلده، مبرزا الأهمية التّي توليها إسبانيا لتدعيم علاقات التعاون الفاعل والمتنوع مع تونس، خاصّة في ظلّ انتماء البلدين لمنطقة البحر الأبيض المتوسط مشيرا إلى أهمية بعث خط جوي مباشر بين مدريد وتونس يساهم في تطوير نسق الرحلات بين الجانبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *