شخصية الاسبوع الايجابية: “محمد اسلام بوقلية” الذي حول محنة فقدان ساقه إلى حافز للنجاح واصبح بطل افريقيا في باراترايثلون(صور)

الشخصية الايجابية التي اخترناها لهذا الاسبوع لنشرها للموجات الايجابية وثقافية العمل والسعي للنجاح رغم كل الصعاب والعائق هو الشاب محمد اسلام بوقلية الذي تعرض لحادث مرور تسبب في بتر ساقه، فحول هذه الحادثة الاليمة الى حافز للنجاح.

محمد إسلام بوقلية هو شاب تونسي يبلغ من العمر 23 سنة، بدأ  مسيرته الرياضية في رياضة سباق الدراجات الهوائية، حيث شارك في البطولة العربية للمضمار لسنة 2013 أين حل ثانيا في فئة فردي سباق الزمن للشباب. في 2014، شارك في بطولة تونس للدراجات على الطريق وكان بطل تونس في فئتي فردي سباق الزمن للشباب وفردي الطريق للشباب.

لكن سنة 2015 محمد إسلام بوقلية الى حادث مرور خطير بعد ان قامت شاحنة بدهسه مما استوجب بتر ساقه اليسرى لإنقاذ حياته،

محمد اسلام لم يستسلم لهذه الواقع المريرة، وقرر ان يواصل حلمه في عالم الرياضة متحديا الصعوبات والعراقيل والوضع الجسدي الجديد. وتحول لرياضات ذوي الاحتياجات الخاصة، أين أصبح لاعب باراترايثلون (سباق ثلاثي لذوي الاحتياجات الخاصة) حاصدا بطولتي افريقيا في هذه الرياضة لسنتي 2017و2018.

ويقول محمد اسلام انه تعرض لحادث عندما كان في اوج عطائه الرياضي الامر الذي سبب له في البداية صدمة ،  لكن بفضل العزيمة والصبر  نجح في تخطي المحنة التي فرضها القضاء والقدر، وانطلق في البحث عن رياضة اخرى تتلائم مع وضعه الجديد فوجد نفسه في رياضة  ال”باراترايثلون “.

ويضيف محمد اسلام انه وبالإضافة للرياضة فقد نجح في دراسته وهو يدرس حاليا فانه يواصل تعليمه الجامعي في معهد الرياضة كما انه انطلق في خوض تجارب جديدة في مجال اليوتوب والانستغرام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *