ارتفاع الإنتاج الوطني من النفط و انخفاض الشراءات من الغاز الجزائري

بلغ الانتاج الوطني من النفط ، مع موفى نوفمبر 2021ـ زهاء 1.8مليون طن مكافئ نفط، مسجلا ارتفاعا بنسبة 26 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020، حيث بلغ 1.4 مليون طن مكافئ نفط، وفق معطيات اوردتها النشرية الشهرية للوضع الطاقي لشهر نوفمبر 2021 الصادرة عن وزارة الصناعة والمناجم والطاقات المتجددة.

وأضافت النشرية، ان انتاج سوائل الغاز، بما في لك انتاج معمل قابس، قدر بزهاء 150 الف طن مكافئ نفط، موفى نوفمبر 2021، مقابل 135 الف طن مكافئ نفط خلال الفترة ذاتها من سنة 2020.

وساهم دخول حقل “حلق المنزل” حيز الإنتاج، خلال شهر جانفي 2021، و”نوارة” في ارتفاع مستوى الإنتاج الوطني بشكل هام، وتعويض النقص المسجل في حقول أخرى على غرار “صدر بعل” بتراجع قدره 28 بالمائة و”بركة”، 17 – بالمائة و”ميسكار”، 8 – بالمائة، و”سرسينا، 5 – بالمائة.

وقد تحسن الانتاج في حقول اخرى مثل “نوارة” بنسبة 181 بالمائة و”البرمة” بنسبة 24 بالمائة والحاجب/قبيبة، 39 بالمائة و”ادم”، 36 بالمائة و”شروق”، 32 بالمائة.

ومر الإنتاج اليومي من النفط من 5ر32 الف برميل، مع موفى نوفمبر 2020، الى 3ر40 الف برميل يوميا، مع موفى نوفمبر 2021.

وقد شهد قطاع استكشاف وانتاج وتطوير المحروقات تحديات هامة خلال سنة 2020 منها تراجع سعر النفط في السوق العالمية والتداعيات الصحية لفيروس كورونا وخاصة التحركات الاجتماعية والتي أدت منذ 16جويلية 2020 الى الانخفاض التدريجي لمعدلات الإنتاج اليوم بالحقول الواقعة بالجنوب التونسي ثم توقفها نهائيا بأغلب الحقوق نظرا لنفاد طاقة الخزن.

وأشار المصدر ذاته الى ان رجوع الانتاج تدريجيا كان اثر التوصل الى اتفاق مع المحتجين وإعادة فتح محطة الضخ “بالكامور” يوم 6 نوفمبر 2020.

وقد تم الى موفى شهر نوفمبر 2021 حفر بئر استشكافية واحدة وأربعة آبار تطويرية دخلت احداها حيز الإنتاج فيما لا تزال عمليات الحفر متواصلة في الأخرى.

من جهته، سجل انتاج الغاز التجاري الجاف، الى موفى نوفمبر 2021، ارتفاعا بنسبة 21 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020، إذ بلغ 8ر1 مليون طن موازي نفط مقابل 5ر1 مليون طن موازي نفط خلال الفترة ذاته من سنة 2020.

ويعود هذا أساسا، وفق النشرية، الى دخول حقل “نوارة” حيز الاستغلال الى جانب تحسن الإنتاج مع بداية 2021 في عدة حقول مثل باقل – الفرانيق والمعمورة . كما شهد شهر مارس 2021 دخول حقلي “عبير” و”بشرى” الغازيين حيز الإنتاج.

وعرفت، ايضا، كميات الاتاوة الجملية ارتفاعا هاما بنسبة 104 بالمائة مع موفى نوفمبر 2021 لتبلغ 809 الف طن مكافئ نفط

وتجدر الاشارة الى ان 88 بالمائة من الاتاوة الجملية تم استهلاكها من طرف الشركة التونسية للكهرباء والغاز في حين تم تصدير الباقي

واضاف المصدر ذاته، ان الشراءات من الغاز الجزائري عرفت انخفاضا بنسبة 20 بالمائة الى موفى نوفمبر 2021، لتصل الى 2093 الف طن موازي نفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *