صفاقس: مفوضية الطاقات البديلة CEA تقدم مشروع لتثمين النفايات بشكل كامل وتحويلها الى غاز وطاقة حرارية وسماد دون الحاجة الى ردمها

مع تواصل الازمة البيئة في جهة صفاقس، قدمت مفوضية الطاقة النووية  والطاقات البديلة CEA لإفريقيا  والشرق الأوسط CEA  بمقترح مشروع بيئي هام انتهت جميع مراحل دراسته  يتمثل في تركيز وحدة لتثمين النفايات بالجهة ومعالجتها بشكل تام وتحويلها الى غاز  وطاقة حرارية تستفاد منها الجهة  الامر الذي سينهي عملية ردم النفيات بشكل تام.

احتضنت بلدية صفاقس اجتماع ضم نضال الورفلي الممثل السامي لمفوضية الطاقة النووية  والطاقات البديلة CEA لإفريقيا  والشرق الأوسط ومنير اللومي رئيس بلدية صفاقس و Olivier BOUCHARD عضو مجلس ادارة شركة Khimod الفرنسية المختصة في تطوير وحدات لإنتاج الجزيئات ذات الأهمية وعدد من الاطارات، وقد تناول هذا الاجتماع سبل تنفيذ هذا المشروع الذي سيكون الاول من نوعه في تونس وسيوفر حل جذري مستقبلا لمشاكل النفايات في الجهة.

ويتمثل المشروع في تركيز وحدة لمعالجة النفايات في بلدية صفاقس في مكان يتم تحديده بأريحية لأنه لا حاجة لردم النفايات  وما يترتب عن اثار بيئية سلبية للتربة وخطر تلوث المائدة المائية، هذه الوحدة سيتم فيها معالجة النفايات بشكل تام حيث سيتم استخراج الغاز منها كما سيتم استخراج الطاقة الحرارية التي تستعمل في انتاج الكهرباء  وما يتبقى منها سيتم تحويله الى سماد للنبات والاشجار.

وتجدر الاشارة الى ان البلدان المتقدمة توقفت مند سنوات طويلة على ردم النفايات وانتقلت الى استعمال هذه التقنيات المتطورة التي تثمن النفايات بشكل تام.

هذا وقد عبر عد من الممولين عن استعدادهم لتمويل هذا المشروع البيئي النموذجي الذي ينمت ان يتم تعميمه على باقي الجهات في البلاد التونسية في مرحلة لاحقة لحل مشكل النفايات بشكل جذري وناجع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *