المنستير: شركة ناشئة تونسية تنجح بكفاءات شبابية في تصنيع سيارة ذكية صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية

تمكنت شركة ناشئة تونسية INFINITE من صناعة سيارة صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية.


وقد نفذ هذا المشروع بفريق متكون من مجموعة من الشبان التونسيين المبتكرين في عالم السيارات الذكية بقيادة مؤسس الشركة معز جمعة، وقد قد صنعت هاته السيارة ذات الثلاث عجالات بإمكانيات تونسية خالصة و تحديدا في مدينة عميرة الحجاج من ولاية المنستير.


دامت عملية صناعة النموذج الاول من هاته السيارة قرابة ستة أشهر وكانت تحت اشراف الشركة التونسية الترويجية Infinite Mobility.
تزن هاته السيارة حوالي 400 كغ ومعدة لنقل الأشخاص بطاقة استيعاب لثلاثة ركاب باعتبار السائق.


هذا المشروع معد للنقل الحضري على مسافات قصيرة كما بين ذلك محمود بن عمر أحد الشباب الباعثين للمشروع مهندس تصميم داخلي كان مشغوفا بتصميم السيارات منذ أيام الدراسة. على الرغم من أن صناعة العربات يعد من أكثر القطاعات تعقيدا، فقد تم تطوير التصميم الداخلي و الخارجي و كذلك الهيكل بشكل معاصر و انسيابي.
تمثل هاته السيارة حلا جذريا لازمة الازدحام الكبير الذي تعاني منه عديد المدن التونسية في حين أغلب الرحلات اليومية قصيرة المسافة ولا تتعدى العشر كيلومتر. كما تمثل أيضا حلا لعديد العائلات التونسية التي لا تستطيع شراء سيارة جديدة في ظل تقهقر المقدرة الشرائية للمواطن.
المنتوج الجديد إقتصادي جداً و في المتناول و سيكون قادرا على الاستغناء تماماً على أي نوع من الوقود لجميع الرحلات القصيرة اليومية مما ينتج عنه توفير أموال إضافية للعائلات .


أكّد السيدان علي بن عمر ومعز جمعة أعضاء فريق INFINITE أنهم ينوون العمل على تصنيع هذا المنتوج وتصديره لكن لم يحددوا موعد طرحه في اسوق للعموم أو ثمن البيع. يستعد باعثي المشروع من عرض النموذج الأول خلال معرض المواصلات الحديثة بهامبورغ الألمانية الاسبوع القادم انطلاقا من يوم 11 أكتوبر2021. كما يطمحون في المستقبل أن تصبح هذه العربة مستجابة للمعايير الدولية و تكون حديث الإعلان و الرأي العام و ذلك بهندستها البسيطة لتتمكن INFINITE في وقت قصير من كسب ثقة و إعجاب الزبائن المحليين و الأجانب لإزدياد الطلب عليها
وكان قد تحصل هذا المشروع على جائزة “هامبورغ المستقبل” لسنة 2021 ( Award Future Hamburg 2021) والممنوحة من طرف مدينة هامبورج لأفضل مشروع في نطاق المدينة الذكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *