مدنين: رئيس مركز الأمن العمومي بجرجيس ينجح في تحقيق حلمه و يتحصل على الدكتوراه في فيزياء المواد والنانومواد

تحصل يوم السبت 25 سبتمبر، رئيس مركز الأمن العمومي بمدينة جرجيس الملازم الأول نسيم الزهمولي على الدكتوراه في فيزياء المواد والنانومواد ” Doctorat en physique des matériaux et des nanomateriaux” من كلية العلوم بقابس، ليكون أول اطار امني بولاية مدنين وعلى رأس اقليم الأمن الوطني منتدب متحصل على شهادة الدكتوراه مقدمة باللغة الانقليزية عن عمر 32 سنة.


وفي حديثه لل جنوب براس، قال الزهمولي إنه تقدم لمناظرة الانتداب المباشر بوزارة الداخلية سنة 2019 وهو لايزال يعد رسالة الدكتوراه باعتبار أنها الوزارة الوحيدة التي بقيت تنشر مناظرات الانتداب، وقد عاد من ايطاليا أين قام ببحوثه وتكوينه هناك في الاختصاص المذكور موضوع الرسالة لاجراء الاختبار لدى وزارة الداخلية، وبنجاحه في المناظرة واصل اعداد الرسالة توازيا مع سنتين من التدريب ليتخرج في صائفة 2021 ويعين مباشرة رئيسا للمركز النموذجي للأمن الوطني بجرجيس المدينة.
المشوار العلمي لزهمولي انطلق بنيله شهادة باكالوريا علوم طبيعية من المعهد الثانوي بمارث من ولاية قابس سنة 2008 وتحصل بعدها على ماجيستار البحث بكلية العلوم في قابس ليختار في 2016 مواصلة اادكتوراه التي فتحت له افاقا في التكوين والتدريب في ايطاليا ونشر مقالاته العلمية بمجلات عالمية حول هذا الاختصاص.
وأضاف محدثنا أن اختصاصه يحمل الكثير من الافادة والاضافة لوزارة الداخلية ان تم احداث كلية العلوم الأمنية ومعهد الشرطة الفنية والعلمية حيث سيمكن الدكاترة الذين يعملون صلب الوزارة من اعتماد اطاراتها لتدريس الطلبة وتقديم الاضافة لتكون مؤسسات الوزارة رائدة في مجال العلوم.
وفي رده على مدى ملاءمة اختصاصه للمهام الأمنية الموكولة إليه، أكد الملازم الأول نسيم الزهمولي أن التدريب أهله لتحمل ما أسماه بالأمانة فضلا عن توفر فريق أمني متعاون ويعمل بانسجام تام وهو ما ساعده على الاندماج واتمام الواجبات الموكولة وفق القانون ما انعكس ايجابا على أداء الخدمات المقدمة للمواطنين وعلى شكل التعاطي مع الملفات ذات الصبغة العدلية.
ويعد تعيين الملازم الأول نسيم الزهمولي نقطة ايجابية تحسب لوزارة الداخلية في استراتيحيتها نحو تشبيب مؤسساتها واعتماد تعيين اطارات بدرجات علمية عالية وبكفاءات متنوعة وبالتالي ضمان حسن سير العمل الأمني سواء الاداري والعدلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *