العالم التونسي في “النازا” محمد عبيد يستعد لوضع بصمته على كوكب المريخ يوم غد

قالت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” إن مركبتها “المثابرة” مجهزة بشكل مثالي للهبوط على المريخ يوم غد الحميس 18 فيفري 2021.

ويتجه الروبوت نحو الهبوط في حفرة تسمى “جيزيرو” شمال خط الاستواء.

هذا وتعتبر هذه المهمة الفضائية الأولى من نوعها التي ستبحث عن بقايا بكتيريا أو أي دلائل بيولوجية على وجود حياة على سطح المريخ.

ومن بين جيش المهندسين وعلماء الفضاء الذين كانوا وراء هذا الحدث العلمي أحد أهم الكفاءات التونسية في مجال الفضاء وهو الدكتور محمد عبيد أصيل صفاقس بصفته نائب كبير المهندسين الميكانيكيين، الذي ساهم بشكل كبير وفعال في تصنيع المركبة الفضائية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *