ايمن شاب تونسي حول اصابته بمرض السيلياك الي تحدي وتحول من مستهلك للوجبات الخالية من الغلوتين إلى منتج لها

أيمن الشعباني  ،شاب تونسي أكتشف إصابته بمرض السيلياك منذ الطفولة , وكانت الطريقة الأكثر فعالية لإدارة أعراض هذا المرض هي اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين.

في البداية وجد ايمن صعوبة في تقبل المرض وتغيير نمط غذائه لكن عائلته حاولت تشجيعه ومساندته بمشاركته نفس الطعام. 

في البداية كان أيمن يعد  رفقة والدته  أطعمة الخالية من الكينونة و  الخالية من الغلوتين قصد الاستهلاك الشخصي، ومع الوقت فكرة في الانطلاق في تسويق هذه الاطعمة.

البداية كانت صعبة، لكن مع الوقت طور ايمن منتوجه وبحث عن افكار جديدة ليتحول مع الوقت الى مختص في هذه الاطعمة ومختص في تصنيع الحلويات خالية⁦ من الغلوتين، لترتفع المبيعات وينطلق في التسويق في كامل تراب الجمهورية.

ايمن تحول  من مجرد مستهلك يقوم بشراء الوجبات الخالية من الغلوتين إلى منتج، وجعل من مرضه نقطة قوة.

و هذا النوع من الأطعمة كان يفتقده المصابين بنقص الفيتامينات و الحديد و خاصة مرضى السيلياك .

بالتالي وجد إقبال هام على هذه الوجبات من كامل تراب الجمهورية.

ويقول ايمن

“ٱفتخر كثيراً بالألم الذي مررت به ‘هو من صنع شخصيتي و قوتي و ذاتي  لأني ٱنا اليوم بهذا الثبات و الصبر و الإستمرار.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *