عين دراهم: فوزي العطافي شاب تونسي رفض البطالة وحول موهة طفولته بتصنيع الالعاب من الخشب الى مهنة يكسب منها قوة عائلته

فوزي العطافي هو شاب تونسي من منطقة عين دراهم بولاية جندوبة  يبلغ من العمر عمري 28، رفض الاستسلام للبطالة وللظروف الصعبة وحول موهبته التي اكتشفها منذ الطفولة بتحويل الخشب الى العاب اطفال الي مهنة يعيش منها بكرامة ويوفر بيها قوته وقوت عائلته.

ويقول فوزي العطافي انه كان منذ الصغر مولع بتصنيع العابه بنفسه من الخشب وقد ساعدته في ذلك البيئة الموجودة في عين دجراهم والتي تكثر فيها الغابات والاشجار.

ويضيف العطافي انه انقطع على الدراسة  منذ الصغر بسبب ظروفه العائلية القاسية، ليدخل اثر ذلك في ازمة بطالة خاصة ان منطقة عين دراهم لا توجد فيها لا مصانع ولا مواطن للشغل، ويقول العطافي انه في ذلك الوقت الصعب تذكر الالعاب التي كان يصنعها بنفسه من الخشب وروادته فكرة اعادة تصنيع تلك الالعاب ومحاولة بيعها.

واوضح فوزي العطافي انه انطلق في تصنيع الالعاب في منزله وشرع في تطوير نماذج جديدة  وعندما كان يحتاج بعض الآلات كان يذهب لإحدى الورشات ويقوم بتأجير الالة بالساعة.

ويضيف العطافي ان عمله بدا يتطور وقد شرع الكثير من الناس يهتمون بألعابه لطابعها الفني  وايضا لأنها مكونة من مواد لا تضر صحة،  وبعد ذلك وشرعت عديد المعارض في توجه الدعوة له للمشاركة.

وبين العطافي انوه اليوم يسعى الى تحسين وتطوير هذا المشروع لكنه يواجه عديد الظروف الصعبة مثل عدم قدرته على شراء الات النجارة وغياب الدعم  من السلط الجهوية وغياب التمويل وغيرها.

ويقول العطافي” اعمل بجهودي الخاصة ولا يوجد دعم لكني مانيش مسلم وسأسعى الي النجاح”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *