من مدير في شركة غوغل الى مدير في شركة فايس بوك…خالد قوبعة قصة نجاح تونسية صنعها العمل والعلم والانترنت

ان تشغل خطط مدير في شركات عالمية عملاقة مثل شركة غوغل وفايس بوك ليس بالامر السهل، لان هذه الشركات لا تختار مديريها الا وفق شروط مشددة على راسها الكفاءة والجدية والقدرة على التسيير والتطوير، والتونسي خالد قوبعة استطاعا ان يجد لنفسه مكان متميز ومتقدم في هذه الشركات، راسما لنفسه قصة نجاح صنعها بالمعمل والعلم والانترنات.

وُلد خالد قوبعة في 19 سبتمبر 1973 بمدينة صفاقس وزاول دراسته الثانوية بها في معهد 9 أفريل ومن ثم انتقل إلى تونس العاصمة لمواصلة دراسته الجامعية.

التحق خالد قوبعة بالمدرسة العليا للتجارة بتونس حيث حصل على شهادة الأستاذية في إدارة الأعمال، كما تحصل على شهادة الماجستير في التجارة الإلكترونية من المدرسة العليا للتجارةالألكترونية بمنوبة.

تابع خالد قوبعة العديد من البرامج التعليمية كبرنامج حوكمة الإنترنت من معهد ديبلو فوندايشن و برنامج القيادة العامة من كلية كينيدي بجامعة هارفارد و برنامج الابتكار الراديكالي من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

قبل انضمامه إلى شركةغوغل سنة 2012، شغل لمدة أربع سنوات منصب مدير العلاقات الحكومية والسياسات في شمال إفريقيا، كما عمل بشكل أساسي كمستشار للعديد من الحكومات والمنظمات في العالم العربي وأفريقيا في ميدان التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي.

و كان خالد قوبعة ناشطا في مجال حوكمة الإنترنت حيث أسس وترأس سنة 2006 الفرع التونسي لجمعية الإنترنت ومن ثم انضم سنة 2009 إلى مجلس إدارتها الدولي. كما كان عضو في مجلس إدارة المركز الأفريقي لمعلومات الشبكة.

في سنة 2016، قامت لجنة الترشيح في شركة الإنترنت للأرقام والأسماء الممنوحة أو آيكان باختيار خالد قوبعة عضو في مجلس الإدارة وذلك لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد.

في سنة 2019، أعلن خالد قوبعة انضمامه إلى شركة فيسبوك لإدارة شؤون السياسات العامة في منطقة شمال أفريقيا.

خالد قوبعة هو أيضا مؤسس ورئيس معهد العالم العربي للإنترنت ويملك مجموعة قوبعة للاستشارات المختصة في المجالات المعلوماتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *