مقالات رأي

الحبيب الكزدغلي يكتب: مبادرة وزير الصناعة بالاعتذار مبادرة طيبة ومساهمة من رجل دولة أراد أن يعيد توجيه أنظار التونسيين نحو هدفهم الأصلي وهو مواجهة الكورونا

يوميات الحجر الصحي الشامل-اليوم الثاني من الشوط الثالث -الثلاثاء 21 أفريل 2020
يومية مهداة الى وزير الصناعة السيد صالح بن يوسف

تصدر يومية اليوم لأول مرة دون بيان حول الوضعية الوبائية في تونس نظرا لعد اصداره الى حدود منتصف الليل وقد حافظنا على التقليد رغم النقد الذي تقدم به بعض المتابعين لليومية حيث اعتبروا ان الاكتفاء بمصدر رسمي وحيد غير كافي كما ذهب البعض حتي الى التشكيك في مصداقية الأرقام خاصة وأن تفسير مدلولها (عندما نزلت الى 02) لم يأت عبر تفسي ر سمي واضح وإنما من خلال قراءات فردية محترمة ومقنعة ولكن بعد يوم أو حتي يومين.
في المقابل نشير اننا نهدي يومية اليوم الى السيد صالح بن يوسف وزير الصناعة الذي خرج الى التونسيين عبر التلفزة ومن مقر مجلس نواب الشعب وبعد جلسة لجنة الصناعة خصصت لموضوع الكمامات خرج ليتكلم مباشرة و”بدون نظارات” ويتحدث بعبارات تنم عن صدق وتواضع ورفعة أخلاق عن الاشكالية التي حصلت حول مات بات يعرف “بصفقة الكمامات” . ذكر السيد الوزير أن ما قام به وان كان على حسن نية وبعيدا عن الفساد وان كانت وراءه رغبة في التعجيل في ايجاد الكمامات لحماية التونسيين لكن بما أن الأمر أحدث جدلا فان ذلك يعني وجود خلل ما حاصل في مستوى الاتصال او طريقة العمل وهو ما يفرض عليه واجب الاعتذار للشعب التونسي. مبادرة طيبة ومساهمة من رجل دولة أراد أن يعيد توجيه أنظار التونسيين نحو هدفهم الأصلي وهو مواجهة الكورونا. بطبيعة هذا العمل لا يمس من الاجراءات القانونية التي طالبت الهيئات المعنية القيام بها لتوضيح الموضوع. أملنا أن يؤسس هذا السلوك لمنهج جديد ولأخلاقيات جديدة لا تزيد صاحبها الا قيمة وتقديرا. وحبذا أن يبادر للتوجه الى هذا المنحى الرفيع العديد من المسؤولين في شتى المستويات سواءا كانت في مستوى الدولة والأحزاب والجمعيات وغيرها الذين الحقت سلوكاتهم عن قصد أو غير قصد أضرارا فادحة وحتى شروخا وحتى جروحا يصعب تضميدها في المؤسسات التي ينتمون اليها.

الكورونا توحد بين كبرى الأحزاب في العالم حول الحزب الشيوعي الصيني

جاء في بلاغ ممضى من السيد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة أنعه بدعوة من الحزب الشيوعي الصيني، وقعت حركة النهضة على بيان مشترك بين الأحزاب الكبرى في العالم حول جائحة الكورونا وحول الحاجة للتعاون والتصدي لهذا الوباء. وقد وقع على هذا البيان اكثر من 200 حزب من مختلف البلدان منها على سبيل الذكر الحزب الشيوعي الصيني – الحزب الاشتراكي الديمقراطي، اليابان- حزب المؤتمر الوطني، جنوب أفريقيا- حزب العمال، مكسيكي- حزب العدالة والتنمية، تركيا- حزب الأصالة والمعاصرة، المغرب- حزب الوحدة، روسيا- حزب الازدهار، إثيوبيا , قد تضمن البيان دعوة لمشتركة لأحزاب العالم حول تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا المستجد.
وترى الأحزاب المضية على البيان أن ” في الوقت الحالي، يتفشى الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا الجديد في كل العالم على وتيرة سريعة، ويشكل التحدي الأكثر إلحاحا لصحة الإنسان والسلام والتنمية للعالم” ، ” فانه ” تقع على عاتق (الأحزاب الممضية) مهام تعزيز رفاهية الشعب ودعم تنمية الدولة وحماية السلام والاستقرار العالميين، وفي وجه هذا الوضع غير المسبوق، حيث قامت الأحزاب المذكورة بإصدار دعوة تضمنت عشرة نقاطا تتعلق بتركيز خطة عالمية لمجابهة الكورونا.
وتبين قراءة سريعة للنقاط العشرة امكانية وجود أرضية مشتركة بين مختلف القوى السياسية في العلم بقطع النظر عن مرجعياتها الفكرية والسياسية والدينية فوباء الكورونا شمل الجميع ولم يفرق بين دين وآخر أو ساكن في قارة دون أخرى ولا يعترف بالحدود، وليس هناك “أي بلد من البلدان بمنأى عنه،” وهو ما يحتم ” تعزيز تبادل خبرات مكافحة الوباء والتعاون الطبي بين العلماء في جميع البلدان”. أملنا أن يساعد امضاء حركة النهضة على هذا البيان في دعم توجهها الى حركة سياسية مدنية وهو الاتجاه الذي أعلنته منذ مؤتمرها الأخير الا أن التشكيك في هذا التوجه لم يعد يقتصر عن منافيسها الاعتياديين في الساحة السياسية التونيسة ليشمل أيضا -في المدة الأخيرة -عددا من قادتها التاريخيين الذين فضلوا الانسحاب من صفوفها ويأصبحوا يمضون على بيانات ورسائل تخص الكورونا مع أوسع القوى والشخصيات السياسية الفكرية والسياسية في تونس. فالتوضيح والوضوح اصبحا ضرورة ولو جاءت ” من الصين” .

منظمة الصحة العالمية تؤكد أن الخفافيش هي المسؤولة عن نشأة كورونا

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، إن جميع الأدلة المتوفرة تشير إلى أن فيروس كورونا المستجد نشأ في خفافيش في الصين، أواخر العام الماضي، ولم يتم خلقه أو إنشاؤه في مخبر. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال الأسبوع الماضي، إن إدارته تحاول تحديد ما إذا كان الفيروس خرج من مخبر علمي في مدينة ووهان بوسط الصين وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية فضيلة الشايب في إفادة صحفية في جنيف: “جميع الأدلة المتوفرة تشير إلى أن للفيروس أصلا حيوانيا وأنه ليس فيروس تم تخليقه أو إنشاؤه في معمل أو مكان آخر وأضافت : “من المرجح أن الفيروس من أصل حيواني ”
ومضت المتحدثة تقول إنه من غير الواضح كيف انتقل الفيروس عبر السلالات إلى البشر، لكن “من المؤكد” أنه كان هناك مستضيف حيواني وسيط انتقل منه. وهكذا نرى أن الجدل سيتواصل حول جذور الفيروس والخوف كل الخوف من أن يبتعد النقاش عن مجاله العلمي ويتم توظيفه في اطار الصراع على التموقع الاقتصادي بين القوى المتصارعة التي ستريد الاستفادة من الوضع العالمي الذي بدا في التشكل لما بعد الحرب كما كان الأمر غداة الحرب الأولى والثانية في القرن العشرين.
ومن جهة أخرى أكدت منظمة الصحة العالمية أن الاندفاع لتخفيف القيود التي تمّ اعتمادها لاحتواء فيروس كورونا المستجد سيؤدي على الأرجح إلى عودة المرض. ويأتي هذا التحذير يأتي في الوقت الذي تسعى فيه عدة حكومات حول العالم إلى تنفيذ خطط لإعادة تفعيل اقتصادياتها . وحذر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لغرب المحيط الهادئ، تاكيشي كاساي من أن “الأسوأ لم يأت بعد” في مسألة تفشي الوباء وأضاف كاساي “ليس هذا هو الوقت المناسب للتراخي. وبدلاً من ذلك، نحتاج إلى تحضير أنفسنا لنمط عيش جديد في المستقبل”، مضيفا أن الحكومات يجب أن تظل متيقظة لوقف انتشار الفيروس ويجب أن يتم رفع عمليات الإغلاق وغيرها من إجراءات التباعد الاجتماعي بشكل تدريجي لتحقيق التوازن الصحيح بين الحفاظ على صحة الناس والسماح للاقتصاديات بالعمل. وتأتي عمليات إعادة الافتتاح في الوقت الذي بدأت تتخوف فيه الحكومات من ارتفاع أعداد البطالة واحتمال وقوع كساد اقتصادي. وانخفضت الأسهم الآسيوية ووول ستريت يوم الثلاثاء بعد أن تراجعت العقود الآجلة للنفط الأمريكي إلى ما دون الصفر بسبب وفرة المنتوج في جميع أنحاء العالم مع توقف المصانع والسيارات والطائرات .

بعد الغاء صلاة التراويح وصلاة العيد للمسلمين إلغاء زيارة معبد الغريبة اليهودي

أعلمنا في يومية أمس عن الفتوى الصادرة عن مفتي الجمهورية وذلك بالرجوع الى الأوضاع الصحية واحترام الخطة المعتمدة من الدولة في مواجهة الكورونا والتي تفرض عدم الاختلاط مما اقتضى التخلي عن صلاة التروايح التي سارت العدة على تنظيمها في المساجد في شهر رمضان وكذلك التخلي عن اقامة صلاة العيد. أما اليوم الثلاثاء فقد جاء دور السيد بيريز الطرابلسي رئيس هيئة تنظيم زيارة الغريبة اليهودية بجربة للاعلان عن إلغاء الزيارة السنوية للمعبد بجربة والمبرمجة ليوم 7 ماي المقبل نظرا لصعوبة الوضع العالمي الحالي في خضم مكافحة لانتشار وباء كورونا . وقال السيد الطرابلسي إنه لم يكن من السهل إلغاء هذه الزيارة حتى أنه وجد صعوبة في نفسه في ابلاغ والي مدنين رسميا بمثل هذا القرار . كما عبر السيد الطرابلسي عن انشغاله بصحة ابنه وزير السياحة السابق روني الطرابلسي الذي أصيب بفيروس الكورونا وتتم معالجته بباريس.

عودة الى تداعيات العبور الجماعي للعائدين التونسيين الى التراب التونسي

تابعنا في يومية امس الأحداث التي حصلت في معبر راس جدير الحدودي من الجانب التونسي عندما عمدت مئات العائدين التونسيين الذين كانوا عالقين في الجانب الليبي من المعبر الى الدخول في تدافع كبير. وفي توضيح لما حصل أمس ذكر مصدر امني تونسي أن الأوضاع بقيت تحت السيطرة وأن الأمن كان حاضرا يتابع ما يجري من أحداث حريصا على تجنب وقوع أي احتكاك مع العائدين المتدافعين تفاديا لكل ردود فعل قد تؤدي الى اندلاع مناوشات بين الأمن والعائدين قد تكون لها انعكاسات سلبية. وبهذه الطريقة راعى الأمن الوضع الانساني الذي كان يعيشه العائدون الذين بقوا عالقين لمدة فاتت أسبوعين للبعض منهم على الجانب الليبي من المعبر. ومع تقديرنا لربطة جأش الأمن التونسي وحرفيته في التعامل مع التوتر الحاصل الا أنه وكما يمكن استنتاجه عند مشاهدة مقاطع فيديو المتداولة يمكن ملاحظة وجود مجموعة من الأشخاص من الجانب الليبي سعت الى توظيف غضب العائدين وتسهيل مرورهم بدون مراقبة من المعبر الليبي والتحول في شكل جماعي وقطع المسافة الفاصلة بين المعبرين مترجلين ومنشدين للنشيد الوطني. وقد وصلت درجة التحدي الى نشر ذلك الفيديو المتضمن ثلبا لرئيس الجمهورية مما دفع الى ايقافه الى حد الآن. وفي الاطار نشير الى تأكيد السيد مراد وردني ، الناطق الرسمي بالمحكمة الابتدائية بمدنين عشية اليوم الثلاثاء أن المواطن المذكور لا يزال بحالة ايقاف وقد وُجهت له تهمة ارتكاب أمر موحش ضد رئيس الدولة على معنى الفصل 67 من المجلة الجزائية التي تجرّم ارتكاب أمر موحش ضد رئيس الدولة . وقد قصد فهم جدي لما حصل بالأمس لا بد أن نستخلص جميع الدروس فإضافة للدور الذي قد تكون قامت به بعض الأطراف الليبية المسلحة والمنفلتة الحاضرة في الجانب الليبي من المعبر لا بد أن نحرص أن تتميز الخطة الاتصالية بالوضوح الكامل والتفطن لتبعاته المحتملة. يبدو أن اعلان رئيس الحكومة في الحوار التلفزي بإدخال العالقين بمعدل 200 شخص في الأسبوع كان له وقعا سلبيا لدى العالقين الذين ذكر أن عددهم يبلغ 2700 شخص. وهو ما يفسر حالة التوتر الذين دخلوا فيها نتيجة الخوف من تواصل وضعيتهم السيئة لأسابيع أخرى.وحسنا فعلت السلط عندما قررت تسهيل دخول 400 شخص اضافة للعدد الأول الذي استطاع المرور وسط التدافع والمقدر ب700 شخص.
وفعلا انطلقت صباح اليوم الثلاثاء عملية نقل جميع من عبروا بالأمس وبعد خضوعهم الى اجراءات المراقبة الصحية والأمنية والديوانية في أسطول من الحافلات التي تم احضارها بالمعبر وتم توجيههم نحو 18 ولاية ينتمون اليها للخضوع الى للحجر الصحي الاجباري بمراكز وضعتها ولاياتهم الأصلية ليبقوا فيها طيلة أربعة عشر يوما. هذا وأفادت مراسلة اذاعة موزاييك بسوسة بأن المواطنين القادمين من ليبيا و المشمولين بالحجر الصحي الإجباري بالمبيت الجامعي سهلول وعددهم 86 رفضوا مغادرة الحافلات و تعطلت عملية إيوائهم بالمبيت وسط حضور أمني و عسكري مكثف وتم اقناع عدد منهم بالاقامة في المبيت فيما مايزال البعض الآخر متمسكا بالرفض وسط تواصل مجهودات القيادات الامنية الحاضرة على عين المكان لإقناعهم و يشار حسب نفس المصدر إلى أنه تم إيواء 40 منهم في مبيت الغزالي بحي الرياض ولم يتسن معرفة ردود الفعل الحاصلة في الولايات الأخرى.
ونشير الى أنه بلغ الى علمنا على الساعة العاشرة ليلا تواصل تدفّق التونسيين العائدين من ليبيا، عبر معبر راس جدير الحدودي، لتصل مساء اليوم الثلاثاء، دفعة جديدة تتكون من حوالي 300 تونسي، سيتم نقلهم إلى ولاياتهم، للبقاء في الحجر الصحي الإجباري، بعد أن يُتموا مختلف الإجراءات الأمنية والديوانية والصحية اللازمة بالمعبر، وفق مصدر أمني ويرتفع بذلك عدد العائدين خلال الساعات الأربع وعشرين الأخيرة، إلى حوالي 1400 شخص، تجنّدت لهم مختلف الأطراف الأمنية والصحية بالمعبر، من أجل تأمين مختلف الخدمات اللازمة والإجراءات الضرورية، بكل حرفية، على أن يتم الإسراع بنقلهم نحو ولاياتهم، بعد طول انتظار على الحدود التونسية الليبية في أوضاع قاسية.

وفي المقابل تواصل الحافلات، عملية نقل الأشخاص الذين استكملوا إجراءات العبور في اتجاه 18 ولاية. ولا يمكن الا دعم هذا التوجه الجديد المتخذ من طرف الحكومة رغم ما سيفرضه من مجهودات مالية و اجراءات لتأمين نقل هذا العدد الى الولايات وخاصة تأمين اقامتهم في مراكز خاصة. المهم كما قال أحد العائدين” أننا اليوم في تونس بين أهلنا بعيدين عن تداعيات الحرب ونقبل كل الاجراءات التي تقررها دولتنا حماية لصحتنا من خطر الوباء”.

التداعيات المنتظرة على المؤسسات العمومية من جراء أزمة الكورونا

تحدث وزير الماليّة السيد محمد نزار يعيش ، الثلاثاء 21 افريل 2020 ، قائلا إن وضعية المالية العمومية كانت صعبة جدا من قبل وتفاقمت مع أزمة الكورونا ، وأكد أن الهبات والإعانات التي قدمها صندوق النقد الدولي وبعض الدول الغربية لا تمثل إلا 10 بالمائة من حاجيات تونس خاصة مع خلاص الديون السابقة التي تقدر بـ11 مليار هذه السنة والميزانية المخصصة لخلاص الأجور وغيرها ، مشيرا إلى أن أجور شهري أفريل وماي في القطاع العمومي والوظيفة العمومية مضمونة و أنها سوف تصرف في وقتها . وقال أيضا أنه بعد أسبوعين أو ثلاثة سيتم اتخاذ اجراءات جديدة ستكون أكثر وأقوى من الاجراءات السابقة للمحافظة على مواطن الشغل والمؤسسات الاقتصادية ، مؤكدا أن الوضع صعب ويجب أن يعمل الجميع لإنقاذ البلاد . و أكد الوزير أنه سيتم وضع برنامج خاص بكل مؤسسة لإنقاذ المؤسسات العمومية التي تعاني من وضع صعب ، قائلا “اليوم وغدوا باش نحاسب على كل دينار يتصرف موش باش نبقاو نصبو للمؤسسات العمومية بالطريقة هذي” . هكذا تطرح أزمة الكورونا فتح ملف المؤسسات العمومية وتفرض بقوة ضرورة تعاطي جماعي مع يفرضه وضع كل مؤسسة من اجراءات قصد المحافظة على دورها الوطني ومكانتها الاستراتيجة في النسيج الاقتصادي دون أن تمثل عبءا اضافيا على ميزانية الدولة.

اطلالة على الحالة الوبائية في بعض بلدان العالم

واصل فيروس كورونا المستجد انتشاره وحصد الأرواح، مع أكثر من مليوني مصاب حتى اليوم ووفاة ما يقارب 172 ألف ضحية، من أصل أكثر بقليل من 2,5 مليون مصاب، من بينها حوالي 659 ألف شخص تماثل للشفاء . وتعد الولايات المتحدة التي سجلت فيها أول جالة موت بالفيروس في نهاية فيفري هي الدولة الأكثر تضررا من جراء الوباء، سواء من حيث عدد الموتى أو الإصابات، إذ تجاوزت الحصيلة فيها نحو 42 ألف ضحية من أصل أكثر من 766212 ألف إصابة، فيما أعلنت السلطات شفاء 71581 شخصا على الأقل . وفيما يلي رصد لآخر مستجدات فيروس كورونا حول العالم . في الإمارات تم إجراء أكثر من 30 ألف فحص لفيروس كورونا والكشف عن 490 إصابة جديدة وفي إيران بلغ عدد الوفايات بفيروس كورونا بلغ 5297 ضحية والإصابات ترتفع إلى 84802 اصابة وفي دولة قطر تم تسجيل 518 إصابة جديدة بفيروس كورونا وفي المغرب تم تسجيل 140 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 3016/ مع تسجيل حالة موت واحدة، وتعافي 9 آخرين لكويت تم تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2080 وبلغ عدد الموتى في فرنسا رابع دولة في العالم يتجاوز فيها عدد موتى كورونا 20 ألفا

الوضع الوبائي في القدس الشرقية : اسرائيل تمنع الأمن الفلسطيني من مواجهة كورونا

جاء في نشرة للموقع الفلسطيني معا ومقره في بيت لحم، والاعتماد على خبر أورته قناة الأخبار العبرية “كان”، الثلاثاء 21 أفريل ، إقدام إسرائيل على منع أجهزة الأمن الفلسطينية من العمل في إطار مواجهة تفشي مرض كورونا، في عدد من البلدات والأحياء في محيط مدينة القدس المحتلة. وذكرت، أن إسرائيل طلبت بواسطة جهاز التنسيق والارتباط الإسرائيلي، من السلطة الفلسطينية سحب القوات الأمنية من كفرعقب وقلنديا وسميرا ميس، الواقعة ضمن صلاحيات بلدية الاحتلال، وفي الجزء الخارجي لجدار الضم والتوسع، والتي عملت فيها أجهزة الأمن خلال الايام الماضية لمنع تفشي الوباء الذي انتشر بصورة كبيرة في مناطق القدس المحتلة.
وذكرت “كان” نقلا عن مصادر أمنية فلسطينية، قولها إن الأجهزة الأمنية أخلت الحواجز التي كانت أقامتها في تلك المناطق، واستبدلتها بحاجز إلى الشمال لمنع دخول مواطني هذه المناطق إلى رام الله. وعبرت المصادر الأمنية الفلسطينية عن انزعاجها إزاء التصرف الاسرائيلي، وعدم فهمها للمنطق الإسرائيلي الذي يمنع العمل في مناطق يبلغ تعداد سكانها 70 ألف نسمة. وأكدت المصادر الأمنية أنها استطاعت إغلاق الخرق في تلك المناطق، مشيرة إلى أن بقاءها دون تواجد لضبط الحركة يشكل خطرا على الجميع بما في ذلك إسرائيل نفسها. وقالت المصادر الأمنية الفلسطينية إنه ليس الوقت المناسب للالتزام بتقيسمات “ألف” و”باء” و”سي”، لأنها حرب عالمية وموحدة ضد الفيروس المستشري في كل العالم. وأكدت المصادر الأمنية الفلسطينية، ان أجهزة الأمن تعمل في مناطق أخرى في محيط القدس وهي بلباسها الرسمي، مثل عناتا وأبو ديس والعيزرية، وهذه المناطق تقع خلف جدار الضم والتوسع الاسرائيلي. وفي مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة، تعمل أجهزة الأمن بلباس مدني بالتعاون مع تنيظم فتح للتعامل مع الوضع المستجد في ظل مواجهة تفشي فيروس كورنا المستجد.

تونس -أريانة سهرة الثلاثاء 21 أفريل 2020

اضافة بعد نشر اليومية: وضع الوبائي اليومي لفيروس الكورونا COVID-19 بتونس

تعلم وزارة الصحة أنه بتاريخ 20 أفريل 2020، تم إجراء 878 تحليلا مخبريا، 138 تحليلا منهم في إطار متابعة المرضى السابقين.
وقد تم تسجيل 34 تحليلا إيجابيا، 17 منها حالات إصابة سابقة لا تزال حاملة للفيروس و17 حالة إصابة جديدة ليصبح العدد الجملي للمصابين بهذا الفيروس، وذلك بعد التثبت من المعطيات وتحيينها، 901 حالة مؤكدة من بين 18165 تحليلا إجماليا,
وقدم بلاغ اليوم اجمالي حالات الشفاء وهي 170 – وعدد المرضى الذي هم في الانعاش 25 – والمرضى المقيمين بالمستشفيات دون أن يكونوا في الانعاش 85 – وعدد الوفايات لم يتعير وبقي 38.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى