مزودين من اوروبا يقدمون طلبيات عاجلة لشراء اكثر من 2 مليون مليون كمامة من مصنع ORTHO GROUP لجلال الزياتي

علمنا ان مزودين رسمين من بلدان اوروبية خلال الساعات الاخيرة بمجمع ORTHO GROUP الذي يديره جلال الزياتي وقدموا طلبيات عاجلة لشراء اكثر من 2 مليون من الكممات الطبية عالية الجودة.

وحسب مصادرنا فان المزودين اتصلوا بالشركة التونسية باعتبارها من الشركات المختصة في المعدات الشبه طببية والمتحصلة على شهادات الجودة العالمية، كما ان مجمع ORTHO GROUP هو مجمع يعمل منذ سنة 2001 في مجال تصدير الكممات المعدات الشبه طبية لعديد البلدان الاوربية على غرار الماينا وفرنسا وايطاليا وبلجيكا وغيرها، ومنتوجه له سمعة طيبة في هذه البلدان.

من ناحية اخرى اكد مصدر من وزارة الصناعة في تصريح لموقع تونس الناجحة ان وزارة الصناعة اتصلت بشركة ORTHO GROUP باعتبارها من الشركات التونسية القليلة (3 شركات) المختصة في تصنيع الكممات الطبية والمصدرة لها والحاصلة على شهائد الايزو في هذا المجال مضيفا بان شركة اخرى رفضت التعامل مع الدولة التونسية لان لها التزامات مع شركائها في اوروبا.

واضاف مصدرنا ان تونس تعيش ازمة وفي حاجة في اقرب وقت الى كممات طبية مطابقة للمواصفات والحول ليست كثيرة، الامر الذي دفع مصالح الوزارة لمحاولة تحويل جزء من منتوج هذه الشركة الموجه للتصدير الى الداخل التونسي.

واضاف مصدرنا ان صفحة ال30 مليون كمامة الاخرى موجهة الى شركات نسيج غير مختصة في تصنيع الكممات الطبية وستخوض هذه التجربة لاول مرة. ومدة انجاز هذه الكممات تتطلب وقت طويل

وشدد مصدرنا على ان الوزارة عندما توجهت الى شركة ORTHO GROUP كان هدفها تحويل جزء من المنتوج المصدر الى الداخل التونسي لمجابهة ازمة صحية كبيرة في وضع استثنائي بعيد عن الحسابات السياسية، واضاف قائلا” هل يجب على تونس ان تخسر في هذا الوضع منتوج طبي عالي الجودة ولا توجد مؤسسات تونسية جاهزة حاليا لتصنيعه بنفس المواصفات بذريعة ان صاحب المصنع نائب …نحن فكرنا في الاستفادة من منتوج طبي نقوم بتوريده من الخارج وتونس تقوم بتصديره ولم نفكر في ما اذا كان صاحب الشركة نائب ام لا ..روبما هذه كانت غلطتنا..

وتجدر الاشارة الى ان المصانع التي يديرها جلال الزياتي ترتكز في جهة قصر هلال بالمنستير وهي مصانع عاملة في مجال تصنيع وتصدير المعدات الطبية للسوق الاوربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *