غير مصنف

السلطة الفلسطينية و الحكومة الاسرائيلية يتبادلون المعلومات و يتشاورون و يعملون معا للحد من انتشار الوباء

فاد بيان صادر يوم الجمعة عن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك بأن اللجنة الرباعية للشرق الأوسط عقدت لقاء هاتفيا قدم خلاله المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إحاطة مفصلة عن خطة الاستجابة الأممية لكوفيد-19.
وأوضح بيان ستيفان دوجاريك أن نقاش الرباعية الهاتفي تركز في غالبيته على غزة حيث تظل المخاطر كبيرة. وأورد بيان المتحدث أن المنسق الخاص ملادينوف تحدث في إحاطته عن جهود الأمم المتحدة وعن “إقامة تنسيق وتعاون ممتازين مع جميع المحاورين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

هذا ما أكده أيضا المنسق الخاص ملادينوف في تغريدة له عبر تويتر. إذ قال إنه تحدث إلى زملائه في الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي ضمن اللجنة الرباعية للشرق الأوسط، حول كيفية إحياء مفاوضات السلام نحو تحقيق هدف الدولتين. كما ذكر أنه أطلع الرباعية على “جهود الأمم المتحدة لدعم التعاون الإسرائيلي – الفلسطيني الممتاز ضد جائحة كوفيد-19”.

إسرائيل تيسر دخول الإمدادات الطبية 

وأكد المتحدث الرسمي للأمم المتحدة أن السلطات الإسرائيلية والفلسطينية تواصل تنسيق ردودها عن كثب وبشكل بناء، الأمر الذي وصفه ب “العامل الرئيسي في الاحتواء الذي تحقق حتى الآن”.

وقال دوجاريك إن إسرائيل يسرت أيضا دخول الإمدادات والمعدات الأساسية إلى غزة منذ بداية الأزمة.

وتتضمن تلك الإمدادات المستلزمات الأساسية والقطن الطبي المخصص لجمع العينات ومستلزمات المختبرات الأخرى المطلوبة لاختبار كوفيد-19 ومعدات الحماية الشخصية لحماية العاملين الصحيين. هذا بالإضافة إلى تعاون إسرائيل للسماح بتحرك ووصول الأفراد المشاركين في الاستجابة لكوفيد-19 من وإلى كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى