قصص نجاح

سخر منه اصدقائه في بداية مشروعه..مشاهير العالم يرتدون علامة The best or Nothing التي اطلقها الشاب التونسي زياد بن احمد

حقق الشاب التونسي زياد بن أحمد شهرة واسعة في مجال تصميم وصنع القبعات والملابس الرياضية لنجوم المستديرة حول العالم، مما مكنه من تدشين خطوط توزيع في أوروبا ودول الخليج.
ومن مجرد فكرة كانت في البداية لا تخرج عن المزحة وسط أصدقائه، حقق زياد بن أحمد رجل أعمال تونسي يعمل في مجال تصميم القبعات الرياضية والبدلات الرياضة في باريس، شهرة واسعة في القارة العجوز وبعض الدول الخليجية،وظهر عديد مشاهير العالم على غرار ليونيل ميسي وبن زيما وراموس ومبابي وغيرهم وهم يرتدون قبعات من علامة The best or Nothing، لكن ما لا يعلمه اغلب التونسيين هو ان هذه العلامة اطلقها الشاب التونسي زياد بن احمد الذي اطلق مشروعه بإمكانيات بسيطة وبأحلام كبيرة.

ويقول زياد بن احمد انه انطلق في مشروعه من خلال تصميم قبعة خلال وقت فراغه ومن ثمة قام بإصدار 100 نسخة منها وقام ببيعها لأصدقائه في تونس لتنطلق اثر ذلك رحلة هذه العلامة التي نشأت في تونس.

ويقول زياد انه انطلق في مشروعه بالفكرة ولم تكن له امكانيات مادية لكن بنجاحه في بيع ال100 قبعة الاولى فتح له المجال لتصنيع دفعات لاحقة منها.

ويقول زياد انه وفي بداية مشروعه كان اصدقائه يسخرون منه عندما كان يقول لهم انه سينجح في جعل مشاهير العالم يرتدون قبعته لكنهم اليوم شاهدوا بأعينهم المشاهير يرتدون علامة The best or Nothing.

ويقول زياد انه ينصح الشباب التونسي بالحلم والايمان بأفكارهم والعمل من اجل تجسيدها وعدم الاكتراث لخطاب الاحباط لان النجاح يكون في النهاية حليف من يعمل ويجتهد ويؤمن بحلمه.

ويضيف المصمم : “علي أن أعترف أيضا أن صلة القرابة التي تجمعني باللاعب التونسي لنادي نيس الفرنسي ومنتخب نسور قرطاج معز حسن ساعدتني في التعريف بالماركة الخاصة بمنتجاتي، قبل 6 سنوات تقريبا، اتصلت بحارس مرمى نيس ومنتخب تونس معز حسن وعرضت عليه تصميمي الخاص للقبعات الرياضية فارتداها ونشرها عبر حسابه بمواقع التواصل، وكان أن أعجب بها اللاعب الإيطالي ماريو بالوتيلي الذي كان في ذلك الوقت يلعب في صفوف نيس.”
ونالت القبعات الخاصة بتلك الماركة رواجا كبيرا في أوساط الرياضيين في كبرى أندية العالم، إذ دخلت غرف ملابس باريس سان جرمان الفرنسي من خلال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بطل العالم 2022 والفرنسي كيليان مبابي والبرازيلي نيمار، ثم جاء الدور على كريم بنزيمة الذي أعجبه تصميم قبعات “الأفضل أو لا شيء” وغيره من نجوم المنتخبات العالمية الكبرى في كرة القدم.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى