أخبارإقتصاد

صابة التمور هذا الموسم تقدّر بـ 340 ألف طن وبجودة عالية

قال عضو المكتب التنفيذي لإتحاد الفلاحين المكلف بالأشجار المثمرة ومسالك التوزيع إبراهيم الطرابلسي يوم الخميس 24 نوفمبر 2022 إن صابة التمور لهذا الموسم تصل إلى مستوى 340 ألف طن وهي صابة في المعدلات العادية من حيث الكمية ولكنها أفضل على مستوى الجودة.
وأضاف إبراهيم الطرابلسي لدى مداخلته في برنامج الشارع التونسي على راديو إكسبراس أف أم أن امكانيات الفلاحين في الجنوب التونسي ليست كبيرة، ومعظمهم من صغار الفلاحين.

وأشار إلى أن 120 ألف طن من التمور يقع توجيهها في العادة نحو التصدير، وشدد على أنه تم إلى حد الآن تصدير 20 ألف طن من التمور في الموسم الجديد، وقال إن الطلب على التمور يرتفع في دول آسيا مع اقتراب شهر رمضان، وأكد أن ذروة التصدير تكون مع نهاية شهر ديسمبر وبداية شهر جانفي.

كما أوضح أن أسعار التمور لن تشهد تغيرا مقارنة بالموسم الفارط، وأن الاستهلاك الوطني لا يتجاوز 10 بالمائة من الكميات المنتجة في الفترة الحالية، مع تسجيل ارتفاع في الاستهلاك خلال شهر رمضان، في حين يقع توجيه الكميات الأخرى نحو التصدير.

وأضاف الطرابلسي، أنه يمكن العمل مع المجمع، وتحديد أسعار التمور بين 5 و6 دينارات، حتى تتوفر التمور للمواطنين التونسيين بأسعار تناسب مقدرتهم الشرائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى