أخبارإقتصاد

ارتفاع صادرات منتوجات الصيد البحري بنسبة 18،1 بالمائة

سجلت صادرات منتوجات الصيد البحري إلى موفى شهر جويلية لسنة 2022 ارتفاعا بنسبة 18،1 من حيث الكمية وبنسبة 30،3 من حيث القيمة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2021.

وبلغت حـوالي 19،6 ألف طن بقيمة 430 مليون دينار مقابل 16،6 ألف طن بقيمة 330 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2021، وفق ما أورده المرصد الوطني للفلاحة، الجمعة ضمن نشريته لشهر سبتمبر حول ” أرقام الشهر” .

وقد تم تسجيل إلى موفى جويلية 2022 تطور طفيف في معدل الأسعار عند التصدير( 10،7 بالمائة ) مقارنة بسنة 2021( 20 د/كلغ).

وتتمثل أهم الأصناف المصدرة في الأسماك والقشريات والمصبرات وشبه المصبرات. وتوزعت الصادرات التونسية على 36 وجهة حيث احتلت إيطاليا المرتبة الأولى من حيث قيمة الصادرات (35،2 بالمائة ) تليها مالطا (14،4 بالمائة ) ثم ليبيا (13،2 بالمائة ) واسبانيا( 12،8 بالمائة ).

وبلغت واردات منتوجات الصيد البحري إلى موفى شهر جويلية لسنة 2022 حـوالي 35،7 ألف طن بقيمة 234،7 مليون دينار مقابل 29،3 ألف طن بقيمة 158مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2021، حيث سجلت زيادة بنسبة 21،8 بالمائة من حيث الكمية وارتفاعا بـ 48،5 بالمائة على مستوى القيمة.

كما سجلت معدلات الأسعار على مستوى التوريد ارتفاعا بنسبة 21،8 بالمائة مقارنة بسنة 2021( 5،4 د/كلغ) لتصل إلى 6،5 د/كلغ.

وتعتبر الأسماك المجمدة (التن المجمد) الموجهة خاصة للتصنيع من أهم الأصناف الي يتم ت وسجل ميزان التجارة الخارجية لمنتوجات الصيد البحري إلى موفى شهر جويلية لسنة 2022 فارق إيجابي بلغ 195،3 مليون دينار مقابل 172 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2021 مسجال بذلك ارتفاعا بنسبة 13،5 بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى