أخبارسياحة

تحسّن المؤشرات السياحيّة بمنطقتي نابل والحمامات منذ مطلع الشهر الجاري

شهدت منطقتا نابل والحمامات، خلال الفترة الممتدة من مطلع جويلية الجاري وإلى حدود 20 من نفس الشهر، انتعاشة سياحية كبرى حيث بلغ عدد الوافدين عليها 60 ألف شخص، أي بزيادة تقدّر بـ70 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة، وفق ما أفاد به، اليوم الثلاثاء، المندوب الجهوي للسياحة بنابل وحيد بن فرج.
وبيّن المصدر ذاته، في تصريح لـ(وات)، أن الجهة شهدت خلال نفس الفترة المذكورة تطوّرا في عدد الليالي المقضاة والبالغة 210 آلاف ليلة سياحية أي بزيادة تقدر بـ100 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من الموسم الفارط.
وأشار في سياق متّصل، إلى تحسن المؤشرات السياحية التي تم تسجيلها منذ بداية السنة الى حدود 20 جويلية الجاري حيث بلغ العدد الجملي للوافدين 300 ألف وافد، بزيادة تقدر بـ 130 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، مع تسجيل 905 آلاف ليلة سياحية بزيادة تقدر بـ 175 بالمائة.
ولفت بن فرج إلى أنه تم خلال هذه الفترة إعادة فتح 20 نزلا سياحيا أغلقت موسميا، ومنها 5 نزل كانت مغلقة لـثلاث سنوات جراء جائحة “كورونا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى