أخبارسياحة

سوسة: ارتفاع بنسبة 143 بالمائة في عدد السيّاح الوافدين منذ غرة جانفي الى 10 ماي الجاري

سجّلت ولاية سوسة، خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي الى 10 ماي 2022 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2021، ارتفاعا ملحوظا في عدد الوافدين وفي عدد الليالي المقضاة وفي نسبة الاشغال، حيث بلغ عدد السياح الوافدين على المنطقة السياحية سوسة القنطاوي 169 ألفا و610 سيّاح، مقابل 69 ألفا و780 سائحا سنة 2021، أي بزيادة فاقت 143 بالمائة، وفق المندوب الجهوي للسياحة بسوسة توفيق القايد.
وأشار القايد، في تصريح لـ”وات”، يوم الجمعة، على هامش انعقاد المجلس الجهوي للسياحة، إلى أن المنطقة سجّلت زيادة قاربت 188 بالمائة في عدد الليالي المقضاة التي بلغت 400 ألف و633 ليلة بداية من غرة جانفي الى 10 ماي الجاري مقابل 139 ألفا و272 ليلة خلال نفس الفترة من السنة المنقضية.
ولاحظ المندوب الجهوي للسياحة بسوسة أنّ هذه الأرقام المسجلة تمثّل تقريبا نصف الأرقام المسجلة خلال نفس الفترة من السنة المرجعية 2019 من حيث عدد السياح الوافدين على المنطقة، معتبرا أن الانتعاشة المسجلة توحي بعودة تدريجية للأسواق السياحية الكلاسيكية.
وأضاف أن عديد المؤشرات تؤكد العودة المنتظرة للطلب على الوجهة السياحية التونسية بعد الانكماش الذي شهدته السوق السياحية العالمية بسبب جائحة “كورونا”، على غرار تعدّد رحلات الوفود السياحية الصحفية والدراسية وممثلي شركات الطيران التي وفدت على الجهة لاسيما من اسبانيا، وكندا، وبريطانيا، وفرنسا، والأردن، والدنمارك، والسويد.
وحثّ المندوب الجهوي للسياحة بسوسة بالخصوص على ضرورة تشجيع وتحفيز بعث أنماط جديدة للإيواء على غرار النزل ذات الطابع المميز والإستضـافـات العـائليـّة والإقـامـات الـريفيـّة، مشيرا إلى ضرورة تسهيل ربط مطار النفيضة-الحمامات الدولي ببقية مناطق الولاية عبر المترو الخفيف والتاكسي الفردي والتاكسي الجماعي.
كما دعا البلديات المصنفة سياحية إلى بذل مجهودات إضافية للعناية بالبيئة، وبنظافة المحيط، وصيانة شبكة التنوير العمومي، والإسراع بإنهاء اشغال تعبيد الطريق السياحية بحمام سوسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى