سياحة

نابل: عودة قوية للسيّاح الفرنسيين

قال وحيد بن فرج المندوب الجهوي للسياحة بنابل إن مؤشر الحجوزات بالدائرة السياحية نابل الحمامات يكشف عن انطلاقة قوية للموسم السياحي لصائفة 2022.

وكشف بن فرج في تصريح لموزاييك أن عدد الحجوزات من السياح الفرنسيين لافت للانتباه مع انطلاق العطلة المدرسية في فرنسا بما ينبئ بعودة قوية للسوق الفرنسية والتي تُعدّ من أهم الاسواق التي تعتمد عليها السياحة التونسية.

وفي سياق متصل قال بن فرج إن الحرب الروسية الأكرانية تسببت في تراجع مؤشر الحجوزات من السوق الروسية التي باتت سوقا مهمة في السنوات الأخيرة . واستدرك بن فرج بالقول إن وزارة السياحة والديوان التونسي للسياحة قد استبقا انطلاق الموسم السياحي واشتغلا على أسواق بديلة مع تعزيز حملات الدعاية لاستقطاب سياح من الأسواق التقليدية.

وبخصوص الاستعدادات الميدانية للموسم السياحي قال بن فرج ان جلسة عمل انعقدت بمقر ولاية نابل تبعتها اجتماعات متواترة مع بلديتي نابل والحمامات والديوان الوطني للتطهير انطلقت اثرها حملات نظافة ومراقبة للمسالك السياحية وتطهير للنقاط السوداء التي قد تترك انطباعا سيئا لدى السائح ان لم يتم العناية بها وفق قوله.

وبحسب بن فرج تتسع دائرة العناية والاستعداد للموسم السياحي المقبل لتتجاوز المسالك السياحية والمرافق الأساسية فالأسواق التقليدية حتى شمال الولاية أي قليبية والهوارية لكثرة اقبال السياح على هاتين المدينتين.

واجمالا أكد بن فرج جاهزية الولاية لانطلاق الموسم السياحي واستقبال السياح خاصة اثر موسمين متعثرين بفعل انتشار جائحة كورونا في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى