أخبار

المنستير: بلوغ مشروع تهيئة كرنيش القراعية مرحلة التنفيذ بعد تعطله لسنوات

بلغ تنفيذ مشروع تهيئة كرنيش القراعية بمدينة المنستير الذي انطلق منذ أسبوع، مرحلة هدم التبليط القديم والجدار، وتتواصل مدّة الانجاز 08 أشهر، بكلفة 2 مليون و700 ألف دينار منها 2 مليون و500 ألف دينار وفرها صندوق حماية المناطق السياحية وتكفلت البلدية ببقية المبلغ، وفق ما أفاد به رئيس بلدية المنستير منذر مرزوق “وات”.

وتشمل مكوّنات المشروع إعادة تهيئة وتبليط الرصيف على إمتداد الواجهة البحرية من مفترق مارينا المنستير وإلى ساحة 3 أوت، وإعادة تبليط جزء كبير تحت معلم قصر الرباط الأثري، وتجديد شبكة التنوير العمومي، والتنوير الفني، وتهيئة فضاءات عائلية، وإزالة الأكشاك الحالية وتعويضها بأكشاك عصرية، وإحداث وحدات صحية للمصطافين، وتهيئة مساحات خضراء.

وأكد رئيس البلدية أنّه لا يمكن قانونيا تاخير الأشغال إلى ما بعد الصائفة المقبلة، مشيرا الى ان البلدية اعلنت للمرة الثالثة عن طلب العروض وكانت الاولى سنة 2021، موضحا اسباب تاخير المشروع حيث ان طلب العروض الأوّل رفضته لجنة الصفقات، وتم قبول العرض الثاني الا انه لم يتم صرف القسط الأوّل من الاعتمادات في الآجال وبالرغم من أنّ فترة الضمان انتهت فإنّ البلدية مددت للمقاول شهرا آخر إلاّ أنّ عدم صرف الاعتمادات تواصل وبالتالي ومع ارتفاع أسعار المواد الأولية لم يعدّ بامكان المقاول المواصلة.

يشار الى ان المواطنين طالبوا بالحاح بتهيئة كرنيش القراعية وذلك نظرا لتقادم بنيته التحتية واهترائها ولتفشي المناظر المزرية التي أحدثها تركيز الأكشاك، إلى جانب سلوك بعض المصطافين في رمي الفضلات عشوائيا، خاصة وأنّ هذا الكرنيش يعدّ وجهة سياحية مفضلة للأهالي وللمصطافين وللسياح لوجوده وسط المدينة وموقعه على مقربة من مارينا المنستير، واحتوائه على عدد من النزل وشارع رئيسي يربط وسط المدينة بالمنطقة السياحية بسقانص وبالدخيلة وسوسة، ومن شأن تهيئته “إكسابه رونقا وجمالية ترتقي إلى مستوى موقعه الاستراتيجي”، وفق تقدير مرزوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى