أخبارإقتصاد

مشاريع جديدة..تونس تهدف إلى إنتاج 30% من الحاجيات عبر الطاقات المتجددة في غضون سنة 2030

قال مدير عام الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة فتحي الحنشي، إن تونس تهدف إلى إنتاج 30% من حاجياتها الطاقية عبر الطاقات المتجددة في غضون سنة 2030.

و تحدث الحنشي عن برنامج تحسيسي لضرورة التوجه للطاقات المتجددة وبرنامج إنتاج الماء الساخن باستخدام الطاقة الشمسية هذه السنة، مؤكدا أنه سيتم دعوة المواطن للانخراط في هذه البرامج.

واعتبرفتحي الحنشي أن هذا البرنامج هو برنامج واقعي.

وذكر فتحي الحنشي أنه تم استكمال 5 سنوات في إطار مشروع التعاون الألماني التونسي الذي يهدف للنهوض بالطاقات المتجددة في تونس وخاصة الطاقة الشمسية، حيث تم بلوغ أكثر من 130 ميجاواط من إنتاج الطاقة عبر أجهزة الطاقة الشمسية التي تم تركيزها لأكثر من 50 ألف عائلة تونسية.

وقال إن المشروع مكّن من تأمين 100 ألف موطن شغل بصفة مباشرة وغير مباشرة، معتبرا أن ما تم تحقيقه سيجعل تونس في مراتب أولى في ميدان تطوير الطاقة الشمسية.

وتهدف الوكالة إلى تركيز 3800 ميجاواط اضافية في مجال الطاقة المتجددة لغاية 2030، مبينا أنه تم ابرام العديد من الاتفاقيات في هذا المجال وحاليا في مرحلة تجسيم الاتفاقيات على أرض الواقع.

وكشف الحنشي أن أكثر من 400 شركة فاعلة في مجال الطاقة المتجددة موجودة في تونس وآلاف التقنيين المتخصصين بهذا المجال.

وبين أنه يتم العمل على توفير 50 ميجاواط اضافية هذه السنة.

وأبرزت مسؤولة التعاون الثنائي بسفارة ألمانيا بتونس RIKE SOHN أن برنامج التعاون مع تونس لا يشمل فقط قطاع الطاقات المتجددة بل الحوكمة و المشاريع الحافظ على المناخ والبيئة التي يتم تركيزها بعدة جهات داخلية كما يدفع البرنامج إلى المرافقة التقنية والتوجيه بعدة مشاريع عبر شراكة الهياكل التونسية مع وكالة التعاون الألماني حسب تصريحها في ندوة بعنوان “نمو سوق الطاقة الشمسية في تونس”.

وأعلنت أن الجانب الألماني يعمل حاليا على إطلاق عدة مشاريع في مجال الطاقة وغيرها خلال الشهر الحالي بالتعاون مع عدة وزارات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى