أخبارسياحة

تواتر الطلبات من السياح الإيطاليين على منظمي الرحلات لزيارة تونس كوجهة محبّذة

عبر عدد من مهنيي قطاع السياحة والرحلات في إيطاليا عن رغبتهم في استعادة نشاطهم نحو الوجهة التونسية باعتبار وجود طلب هام على تونس وفي ظل تحسن المؤشرات الوبائية بما يسمح، بعد حوالي سنتين، من استعادة نشاط السفر والسياحة.
ولفت ممثلو قطاع الرحلات في إيطاليا، خلال اجتماع مع وزير السياحة، محمد المعز بلحسين، انعقد أمس، الخميس، عن بعد، إلى أهميّة الإجراءات،التّي تمّ الإعلان عنها مؤخرا بخصوص الدخول لتونس وهو ما يمكنهم من رؤية واضحة تساعدهم على برمجة رحلات نحو تونس بصفة مكثفة.

يذكر أن وكالات الاسفار الإيطالية المشاركة في الاجتماع هي “Alpitour” و”Veratour” و”Valtur” و”Fruit Viaggi” وممثلي هذه الشركات بتونس وتعلّق الأمر ب”Jumbo Tours” و “Sud Loisirs & Voyages” و “TTS” و “Eden Tours” إلى جانب حضور رؤساء وممثلي الجامعات المهنية الوطنية والجهوية في القطاع، الجامعة التونسية للنزل والجامعة التونسية للمطاعم السياحية والجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية والإتحاد الوطني للصناعة الفندقية، وذلك في إطار سلسلة اللقاءات التي يجريها الوزير مع الفاعلين العالميين في قطاع السياحة والرحلات للتباحث حول السبل الكفيلة باستعادة برمجة نشاط الرحلات السياحية نحو الوجهة التونسية خلال الموسم القادم.

وأشاربلحسين إلى تحسن الوضع الوبائي في تونس مؤكدا أن أعوان القطاع السياحي بمختلف المؤسسات والمنشآت السياحية قد استكملوا التلقيح ضد كوفيد-19.
كما ذكر بلحسين، بوجود بروتوكول صحي خاص بقطاع السياحة “أثبت نجاعته بفضل صرامة ودقة الإجراءات الوقائية، التي ينص عليها” وهو ما يمثل ضمانا لاستقبال الوفود السياحية في أفضل الظروف الوقائية وبما يضمن سلامة التونسيين والسياح الأجانب بالإضافة إلى اجبارية الإستظهار بجواز التلقيح بمختلف المؤسسات السياحية.

ومن جهتهم، أكد مهنيو القطاع السياحي في تونس استعدادهم التام لحسن انطلاق الموسم السياحي القادم وفي أفضل الظروف مؤكدين على أهمية السوق السياحي الإيطالي بالنسبة لتونس وهو ما يدعو إلى مزيد العمل وتظافر الجهود لاستقطاب أكبر عدد ممكن من السياح الإيطاليين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى