بدأ استغلاله في علاج المرضى في بريطانيا.. مخبر تونسي يتحصل على رخصة إنتاج وتسويق دواء مضاد لكورونا

تحصل مختبر تونسي على رخصة لإنتاج دواء مضاد لفيروس كورونا، من وكالة الأدوية والدواء الأمريكية، يوم 23 ديسمبر الماضي، وانطلق كذلك استغلاله في علاج المرضى في بريطانيا بعد حصوله على الترخيص منذ شهر نوفمبر، بحسب ما اكده صاحب المخبر، الدكتور شكري بن براهيم.


وأوضح بن براهيم، في تصريح للجوهرة اف ام، أن الدواء المصنع في تونس، سيشكل أملا لعلاج المرض، وأثبت قدرته على تقليل خطر وفاة المصابين بكورونا بنسبة 89 %، وهو ما يعتبر نتيجة باهرة.


ويعد الدواء الأول الذي ينتجه مخبر من القارة الافريقية، وهو قادر على أن يكون خط الدفاع الأول لمجابهة أي موجة جديدة لكورونا في تونس دون الحاجة إلى توريد أدوية من الخارج.


ووفق الدكتور شكري بن براهيم فقد تقدم المخبر المنتج للدواء بطلب ترخيص من وزارة الصحة التونسية يوم 15 ديسمبر، معبرا عن أمله في حصوله على الترخيص في أقرب وقت ممكن لتسويقه في تونس، خاصة في ظل دخول البلاد في موجة خامسة من تفشي كوفيد 19 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *