الأمم المتحدة تكرّم شابا تونسيا لتطوعه خلال انتشار كورونا

حاز الشاب التونسي عزيز زقية البالغ من العمر 20 عاما، على جائزة أحسن متطوع تونسي، وهي جائزة يمنحها برنامج منظمة الأمم المتحدة للمتطوعين خلال فترة انتشار فيروس كورونا.

تتويج الشاب عزيز زقية كان إثر مساهمته في تلقيح حوالي 300 شخص ضد فيروس كورونا في ولاية تونس الكبرى، بالإضافة إلى إنشائه منصة رقمية لتحفيز الأشخاص على الإقبال على التطعيم و تسهيل إجراءات التلقيح في المراكز المختصة.

وقال عزيز زقية الخميس 9 ديسمبر 2021، إنه انطلق في تنفيذ فكرته منذ الإعلان عن تسجيل أولى الإصابات بفيروس كورونا في تونس، وذلك بالتنسيق مع بلدية قصر هلال في ولاية المنستير شرق تونس، مسقط رأسه من خلال إنشاء منصة رقمية على ذمة المواطنين للإبلاغ إما عن اكتشاف إصابات بكورونا أو لطلب يد المساعدة زمن فرض الحجر الصحي الشامل وإغلاق كافة المحلات التجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *