قصص نجاح

لاول مرة في تونس الشاب عمر سليمي يحول رمال الصحراء الي قوالب بناء ايكولوجية والجيش الوطني من اول الحرفاء

في فكرة متميزة نجح الشاب التونسي عمر سليمي في بعث مشروع لصناعة قوالب البناء الايكولوجية المستخرجة من رمال الصحراء، وهي قوالب اقل تكلفة من الاجر العادي كما ان بنائها اقل تكلفة لأنه لا يتطلب اسمنت البناء.

فكرة المشروع انطلقت عندما كان عمر طالب في ISAET صفاقس، حيث اختار موضوع القوالب الايكولوجية المستخرة من الرمل كموضوع لمشروع التحرج، لينطلق اثر ذلك في رحلة البحث عن تحويل خذه الفكرة الى مشروع حقيقي، حيث امكن بعد سنوات من الحصول على تمويل وتركيز مشروعه في جهة تطاوين وذلك بعد ان تحصل على براءة اختراع من وزارة الصناعة .

ويقول عمر انه تركيز المشروع  لم يكن بالأمر السهل حيث انه بذل جهود كبيرة لتجاوز كل الصعاب والاقناع بفكرته وبأهمية القوالب الايكولوجية في مستقبل قطاع البناء في تونس.

وشدد عمر ان قوالب البناء المصنعة من الرمل هي قوالب متينة  وصنعت وفق لقواعد علمية وهي تتميز بالعزل الحراري وسهولة البناء والكلفة المناسبة.

انطلاقة شركة   Société Blocs de Sahara du Sud  كانت موفقة حيث تقبل العديد من التونسيين والمؤسسات على هذه النوعية الجديدة من القوالب ومن بينها المؤسسة العسكرية التي اعطت الثقة للمنتوج التونسي ولمشروع شبابي تونسي، وتحصلت على كميات من هذه القوالب لتنفيذ عدد من المشاريع الخاصة بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى