ارتفاع موارد تونس من الطاقة الأولية وتحسن عجز الميزان الطاقي بنسبة 13 % مع موفي سبتمبر 2021

تقلص عجز ميزان الطاقة الأولية لتونس، مع موفى سبتمبر 2021 ، الى 4ر3 مليون طن مكافئ نفط مقابل 9ر3 مليون طن مكافئ نفط خلال نفس الفترة من سنة 2020 مما شكل تحسنا بنسبة 13 بالمائة.
وبيّن المرصد الوطني للطاقة والمناجم، في نشريته حول الوضع الطّاقي لشهر سبتمبر 2021، أنّ نسبة الاستقلالية الطاقية تحسنت بدورها لتبلغ 53 بالمائة مع موفى سبتمبر 2021 مقابل 42 بالمائة خلال نفس الفترة من سنة 2020.
وبلغت الموارد الوطنية من الطاقة الأولية بما في ذلك الانتاج والاتاوة من الغاز الجزائري، خلال الاشهر التسعة الاولى من 2021 ، زهاء 83ر3 مليون طن مكافئ نفط، ما يعدّ ارتفاعا بنسبة 33 بالمائة بالمقارنة مع نفس الفترة من سنة 2020.
ويعود هذا التحسن الى ارتفاع الانتاج الوطني من النفط الخام والغاز الطبيعي بالاضافة الى ارتفاع الاتاوة على الغاز الجزائري العابر للبلاد التونسية، وفق معطيات المرصد.
ووصل الطلب الجملي على الطاقة الاولية الى 3ر7 مليون طن مكافئ نفط، مع موفى سبتمبر 2021، مسجلا بذلك زيادة بنسبة 7 بالمائة بنفس الفترة من سنة 2020 .
وشهد الطّلب على المواد البترولية تطورا بنسبة 9 بالمائة والغاز الطّبيعي بنسبة 4 بالمائة، علما وأنّ سنة 2020 شهدت تطبيق حجز صحي شامل ابتداء من يوم 22 مارس 2020، ما أثّر بصفة ملحوظة على مستوى الاستهلاك.
وشهد شهر سبتمبر 2021 اسناد امتيازي سيدي مرزوق وشلبية، علما وان قطاع المحروقات في تونس من 20 رخصة بحث واستكشاف سارية المفعول و58 امتياز استغلال منها 45 في طور الانتاج .
وات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *