لأول مرة في مستشفى عمومي.. تتمكن من الإنجاب بعد إصابتها بالسرطان

تم مؤخرا تحقيق نجاح طبي لأول مرة في مستشفى عمومي في تونس وهو مستشفى عزيزة عثمانة، ويتمثل النجاح في تمكين امرأة مصابة بسرطان الثدي منذ سنة 2017 من الإنجاب، بعد نجاح عملية تجميد البويضات.

وأفاد الدكتور مروان براهم لدى مداخلته اليوم الأربعاء 20 أكتوبر 2021 في برنامج سمارت كونسو بأنه تم إنجاح العمل والإنجاب، عبر أخذ عينة من بويضات المريضة قبل خضوعها للعلاج الكيميائي وأشار إلى أن الأدوية الكيميائية المستعملة لعلاج السرطان تتسبب في حرق وإتلاف البويضات وتضعف من احتمال انجاح عملية الإنجاب فيما بعد.

وأشار الدكتور مروان براهم إلى أنه تم تلقيح البويضات وزرعهم في رحم المريضة بعد شفائها من سرطان الثدي في سنة 2020.

وأكد الدكتور أهمية التقصي المبكر في علاج السرطان وخاصة سرطان الثدي، حيث تبلغ نسبة الشفاء 90 بالمائة في حالات التقصي المبكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *