الأوّل من نوعه في العالم.. اختراع لشحن الهواتف بإمضاء التونسي رياض عبد الهادي

يعتمد الجميع على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة المدمجة لتشغيل ما يحتاجه الإنسان في حياته العملية والاجتماعية، لذلك أصبحت بنوك الطاقة قطعة أساسية في حقيبة أو جيب كل شخص، باعتبارها تشحن الأجهزة في أي مكان، لكن شحن بنوك الطاقة يستغرق وقتاً طويلاً يتراوح من ساعتين إلى 4 ساعات ما يجعلها عائقاً في كثير من الأحيان.. فما الحل؟

الإجابة تأتي من الشاب تونسي رياض عبد الهادي (32 عاما) الذي ابتكر اختراعا هو الأول من نوعه وهو “البطارية الهجينة” (power bank) والتي تستطيع شحن ذاتها بوفرة في غضون خمس دقائق كما تستطيع الاحتفاظ بطاقة كافية لشحن الأجهزة على مدار اليوم مما يتيح للمستخدمين فرصة إعادة شحن أجهزتهم متى احتاجوا ذلك ودون تعب.

وفي حديث لفقرة “حكاية منّا” ببرنامج “على كل لسان” في موزاييك، قال التونسي المخترع أن نظام تخزين الطاقة الذكي للبطارية الهجينة يجمع بين بطاريات الليثيوم أيون العادية والموجودة في ملايين الأجهزة المحمولة في العالم وتقنية المكثّف الفائق “السوبركاباسيتر” التي تستخدم بانتظام في تشغيل توربينات الرياح والسيارات الكهربائية.

ويدمج اختراع الشاب التونسي النظامين معاً فيستفيد من قدرة بطارية الليثيوم أيون على تخزين طاقة كبيرة بكثافة أقل، وخصائص تقنية المكثّف الفائق – “السوبركاباسيتر” – في القدرة على الشحن السريع.

وأكد رياض عبد الهادي لموزاييك أنه استلهم فكرة اختراعه من موضوع أطروحته الذي يركّز على كيفية تخزين الطاقة في السيارات الكهربائية.

وقدّم عبد الهادي اختراعه ضمن برنامج المسابقات “نجوم العلوم” (Stars of Science) ولاقى انبهارا من قبل لجنة التحكيم التي عبرت عن استحسانها للفكرة ما مكّنه من مواصلة المنافسة.

ويشار إلى أن برنامج “نجوم العلوم” (Stars of Science) الذي ينافس فيه التونسي رياض عبد الهادي عددا من المخترعين من بلدان أخرى، يتم تمريره على تسع قنوات تلفزية من بينها قناة النهار الجزائرية.

وكان الشاب التونسي معجباً بهذا ومتابعاً شغوفاً له منذ بداية عرضه في عام 2008 أي منذ حوالي 12 عاما ليضع الأمر نصب عينيه فيما بعد ويشارك في النسخة الـ13 للبرنامج.

وثمّن رياض دعم عائلته وخاصة زوجته في مساندته خلال أبحاثه ودراساته خاصة في هذه الفترة التي يشارك فيها بالبرنامج في قطر لافتا إلى وجود تحدي من نوع خاص ينتظره ويتمثل في كيفية تصنيع ابتكاره وتسويقه.

وفي ختام حديثه عبر المهندس التونسي رياض عبد الهادي لـ”حكاية منّا” عن سعادته بالمشاركة في “نجوم العلوم” وبتحقيقه جزءً من حلمه معوّلا في الوصول للنهائيات على تشجيع التونسين له ودعمهم من خلال المشاهدة والتصويت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *