شركة GINOR التونسية تنجح في انتاج كمية هامة من العلف عالي الجودة المستخرج من اللفت السكري (صور)

هذه الصور تأتينا من منطقة بن بشير بجندوبة  حيث نجح مصنع Ginor بجندوبة في انتاج قرابة 30الف طن من العلف عالي الجودة المستخرج من لب اللفت  السكري وذلك بهدف الحد من ازمة العلف التي تعاني منها تونس في السنوات الاخيرة وتقليص توريدها من الخارج واستنزاف العملة الصعبة.

وعلف اللفت السكري  من نبتة اللفت السكري وهو من اكثر انواع الاعلاف جودة خاصة في مجال تربية الابقار والماشية وانتاج الحليب، حيث يساهم خذا النوع من العلف في مضاعفة انتاج الحليب الامر الذي يجعله الطلب عليه في السوق كبير جدا.

ورغم اهمية التجربة التي تستحق الدعم والتشجيع عير ان الكمية التي انتجتها شركة GINOR  والتي سيتم ضخها في السوق التونسية ستعاج مشكل العلف  بشكل جزئي لان هذه الكمية تبقى غير كافية  لحاجيات تونس ويمكن الترفيع فيها بشكل كبرى اذا قامت الدولة التونسية بتمكين الفلاحة في باجة وجندوبة من مساحات اكبر من الاراضي لزراعة اللفت السكري…

وفي هذا الاطار دعا عدد من مربي المواشي والابقار وزارة الفلاحة والسلط الجهوية في جندوبة  الى ضرورة التحرك السريع وتوفير اراضي اضافية لإنتاج اللفت السكري والترفيع في الانتاج الوطني التونسي  من علف لب اللفت السكري  لتجوز المشاكل الكبيرة التي تعيشها البلاد خلال السنوات الاخيرة بسبب فقدان العلف والتي اثرت بشكل كبير على قطاعهم، كما انه لا يمكن الحديث على امن غذائي في ضل التبعية الكاملة للخارج في مجال العلف.

وتجدر الاشارة الى ان شركة GINOR هي شركة فلاحية صناعية تونسية منتصبة في ولاية جندوبة، نجحت في اعادة احياء زراعة  اللفت السكري في تونس ووفرت نسبة من الاستقلال الغذائي في هذه المادة وذلك  بعد ان ضلت بلادنا لسنوات طويلة تورد حاجياتها بالكامل  من الخارج.

نجاح تجربة شركة GINOR في انتاج كمية هامة من علف لب اللفت السكري عالي الجودة يؤكد مرة اخرى ان بلادنا قادرة على تطوير وتحسين امنها الغذائي في كل المجالات، فلا يمكن الحديث عن استقلال بلدان دون تحقيق الاستقلال الغذائي ولا يمكن الحديث عن الاستقلال الغذائي دون دعم الدولة لكل التجارب الفلاحية الناجحة وتجارب الانتاج وتصديها للعمليات التخريب افلاحي التي قامت وتقوم بها لوبيات التوريد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *