ساهم في تمكين شركة ارباص من استخدام الوقود المستخرج من طحالب البحر..حمدي حشاد قصة نجاح شاب تونسي امن بفكرته وحلمه

حمدي حشّاد هو  قصة  نجاح وكفاح وتميز لشاب تونسي، امن بقدرته وفكرته  ولم يستسلم  رغم كل الصعوبات والعراقيل التي واجهته، ليصنع  في الاخير فرصته ويتمكن من تحقيق مشروعه وفكرته المتمثلة في استخراج الوقود العضوي من الطحالب البحرية .

حمادي حشاد هو شاب اصيل ولاية صفاقس وخبير مكون في مجال البيئة، سنة 2007  وبالتزامن مع الارتفاع الكبير في اسعار المحروقات التي وقعت في تلك الفترة على المستوى العالمي، راودته فكرة استخراج الوقود العضوي من الطحالب البحرية. وعلى الفور قام حمدي بعديد الاختبارات حول تطبيق الفكرة وكانت النتائج ايجابية وواعدة.

حمدي اراد ان يطلق مشروعه في تونس فتوجه الى وزارة التعليم العالي والى عدد من البنوك لتمويل المشروع لكنه لم يجد الدعم المطلوب.

حمدي لم يسلم في فكرته وضل يدافع عنها ويعرف بها الى ان وصل صدى الفكرة الي شركة ارباص العالمية للطائرات فقامت الشركة بالاتصال بحمدي وعرضت عليه الالتحاق بها والعمل في مشروع  مشابه لمشروعه في احد فروعها ابحاثها في ماليزيا وبالتعاون مع مخابر ماليزية.

وبالفعل قبل حمدي هذا العرض وانتقل الى صفوف الشركة في ماليزيا، وبعد سنوات من العمل نجحت التجربة وتمكنت طائرة تابعة لشركة “ارباص ” من التحليق والقيام برحلات عبر استخدام الوقود المستخرج من طحالب البحر.

وفي رسالته الى الشباب التونسي يقول ي حشّاد انه يجب ان يؤمن الشخص بفكرته وان لا يستسلم للواقع مهما كان صعب ولان النجاح سيكون في النهاية من نصيب من تمسكوا بطموحهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *