الدكتور رفيق بوجدارية: هناك مؤشرات ايجابية لبداية انحسار موجة الكورنة والضغط على المستشفيات تراجع في الايام الاخيرة

أكد الدكتور رفيق بوجدارية رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي، اليوم الإثنين، في تصريح لاذاعة موزاييك، أن الوضعية الوبائية في تونس في طريقها إلى الانفراج، قائلاً إن تونس تجاوزت مرحلة الذروة.

وقال:” الضغط على المستشفيات تراجع مقارنةً بالفترة الأولى من شهر جويلية، كما أن نسبة المتاعفين باتت أكثر من حالات الإصابة الجديدة”.

وتابع:” نسبة التحاليل الإيجابية تراجعت بدورها إلى 27% بعد أن بلغت 40% خلال الفترة الماضية”.

من جهة أخرى، أوضح أنه على الدولة أن تتجند لعملية التلقيح، خاصة وأن جرعات التلاقيح متوفرة بشكل كبير، قائلاً إنه يجب إعتماد المستوصفات ومراكز الخط الأول في عمليات التلقيح من أجل التسريع في هذه العملية.

وأضاف:” تلقيح 75% من التونسيين هو الحل الأمثل لتجاوز خطر كورونا بشكل نهائي”.

كما شدد على ضرورة تشديد المراقبة على المعابر الحدودية والموانئ والمطارات من أجل تجنب السلالات الأجنبية، داعياً إلى أهمية التلقيح للأطفال الحاملين لأمراض مزمنة.

من جهة أخرى، أكد بوجدارية أن “الفطر الأسود” ليس مرضا معدياً وهو يصيب الناس الذين لهم نقص حاد في المناعة، قائلاً إن علاجه ممكن وليس له أي علاقة بفيروس كورونا، مثلما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً.

يذكر أن عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في تونس، تجاوز عتبة 20 ألف حالة بعد أن سجلت المؤسسات الاستشفائية العمومية والخاصة 209 حالة وفاة جديدة، تم الإبلاغ عنها يوم السبت 31 جويلية 2021، حسب ما تضمنته تطورات الوضع الوبائي المتعلق بكوفيد 19، التي ضمنتها وزارة الصحة في بلاغها اليومي، فجر اليوم الاثنين.

وجاء في البلاغ، أن من بين الوفيات المسجلة 56 حالة حصلت يوم السبت الماضي، ليرتفع العدد الجملي للوفيات جراء الفيروس منذ بداية انتشار الجائحة في تونس، بداية شهر مارس 2020، إلى20 ألفا و67 حالة وفاة.واكتشفت المصالح المعنية 2651 إصابة جديدة بعد إجراء 10 آلاف و900 تحليل أي بنسبة تحاليل إيجابية 24.32…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *