طبيبة روسية متقاعدة مقيمة في تونس تلتحق بالمستشفيات للمساهمة في مجابهة الكورونا وتقول “جيت على خاطر المرضى مطيشين ما نجمش نخليهم وحدهم”

قدّمت طبيبة روسية متقاعدة مقيمة بتونس منذ حوالي 30 سنة، درسا في الانسانية وحب المهنة حيث انضمت الى المستشفى المحلي بطبربة لتعزيز صفوف الأطباء قائلة: “أنا روسية وعندي 25 سنة في تونس عملت في تبرسق وحي التضامن، نخدم بالحب..أنا خرجت للتقاعد وكي سمعت اللي المستشفى المحلي بطبربة ناقص اطار طبي جيت نعاون”..
الطبيبة قضت 10 أشهر في العمل بأقسام الكوفيد وعاضدت مجهودات الإطارات الطبية وشبه الطبية خاصة في ظل الإصابات المتكررة في صفوفهم.
هذا وتوجهت بنداء للأطباء للتطوع والعمل ومؤازرة بعضهم البعض للتغلب على هذه الجائحة قائلة :”أنا روسية وعندي 25 سنة خدمت في تبرسق خدمت في حي التضامن، نخدم بالحب.. أنا خرجت تقاعد وكي سمعت الي المستشفى المحلي بطبربة ناقص اطار طبي جيت نعاون عندي 10 أشهر نخدم في الكوفيد، اليوم هاني جيت نجري مالدار خاطر الطبيب مرض بالكورونا جيت على خاطر المرضى مطيشين ما نجمش نخليهم وحدهم، نحب نقول للطبة الكل يلزم تعلونو اربحو اجر خير من الفلوس، يا ربي عاون المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *