أب يقطع 5 ساعات على موبيلات لحضور حفل تخرج ابنته

يدعى بلقاسم الصويعي أصيل منطقة تاجروين من ولاية الكاف أثارت صورته وهو في اخر مدرج الجامعة يستمع الى امله الوحيد وفلذة كبده في يوم مشهود تناقش رسالة تخرجها بعد سنوات أفناها من عمره وصحته ليشاهد هذه اللحظة رغم الظروف الصحية ،صورة عادية يراها المشاهد للوهلة الاولى لكن .. بلقاسم رغم ما قدمه لإبنته “فاطمة” من سنوات وجهد وشقاء فعل الإستثناء حتى في أخر مشوار من مسيرتها الدراسية .

تناقش فاطمة رسالة تخرجها في طبرقة و أباها في تاجروين ما ابعادها من مسافةٍ ! لكن ليس بالنسبة إلى بلقاسم ، أملاً في أن يرى اليوم الذي يحلم به منذ أن خطت رجل فاطمة المدرسة , قام بلقاسم ليشد الرحال إلى طبرقة ممتطيا دراجته ” موبيلات” ليقطع ال-5 ساعات و 160 كلم من تاجر وين إلى حيث فاطمة غير مبالي بطول المسافات ولا بالحر.

فرحة بلقاسم لا يسعها العالم بإبنته حيث قال اثر حضوره هاتفياً في برنامج مع ناس على موجات إذاعة افم ” هي لحظة فارقة في حياتي نستنى فيها عندي سنين… خممت نمشي في نقل … خممت في الوضع الوبائي … لكن منجمتش نفلت اللحظة…لازم نحضر” وأضاف بلقاسم ” تأثرت وبكيت بالحظة كي شفت بنتي اككا.. حاجة يعجز اللسان عن وصفها”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *