منذر الأكحل: البنك الوطني الفلاحي حقق نتائج ايجابية وساند المؤسسات التونسية العامة والخاصة على مجابهة ازمة الكورونا

قدم يوم الخميس 10 جوان 2021، الجلسة العامة العادية الخارقة للعادة للبنك الوطني الفلاحي بحضور جميع مساهميه وممثليهم التقرير المالي السنوي للبنك لسنة 2020.


وأكد المدير العام للبنك الوطني الفلاحي منذر الأكحل، ان البنك الوطني الفلاحي BNA لعب دوره الوطني خلال ازمة الكورونا وقدم المساندة ويد العون للمؤسسات الخاصة والعامة من اجل تخطي الصعوبات الكبيرة التي فرضتها الجائحة.

واضاف منذر الأكحل ان الصعوبات التي شهدها الاقتصاد الوطني خلال هذه السنة بسبب جائحة الكوفيد-19 خاصة على القطاع المالي ادت الى انعكاسات على نشاط المؤسسات المالية و البنكية، مبينا في ذات السياق أنه ورغم هذه الصعوبات فقد إستطاع البنك الوطني الفلاحي الخروج من هذه الأزمة بأخف الأضرار وتحقيق نتائج إيجابية ستمكن المؤسسة في الفترة القادمة من تطوير نشاطه، .

كما أشار المدير العام للبنك الوطني الفلاحي إلى أنه ومع نهاية السنة المالية 2020 انتهى البنك من مرحلة إعادة الهيكلة في إطار سياسة الدولة في إعادة هيكلة البنوك العمومية والتي انطلقت سنة 2016 و امتدت على أربعة أعوام تمكن خلالها البنك الوطني الفلاحي من تحقيق أرباح مهمة مكنته من إعادة الهيكلة الداخلية وتطوير خدماته ما سمح للبنك من توسيع نشاطاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *