بطابع معماري فريد من نوعه: انتهاء اشغال انجاز القسط الاول لمركز إقامة الشباب شالة ببلدية شنني

أدت وزيرة الشباب والرياضة والادماج المهني بالنيابة السيدة سهام العيادي خلال زيارتها الميدانية مساء اليوم الخميس 03 جوان 2021 الى ولاية قابس رفقة والي الجهة السيد المنجي ثامر وعدد من أعضاء مجلس النواب وإطارات الجهة زيارة الى مركز إقامة الشباب شالة ببلدية شنني النحّال، اطلعت خلالها على مختلف مكونات هذا الفضاء الشبابي ذو الطابع المعماري الفريد من نوعه بتونس وبخاصيته الطبيعية المتميزة خاصة بعد انتهاء اشغال إعادة تهيئته التي شملت في قسطها الاول :
◾️تهيئة 22 غرفة إقامة
◾️تهيئة المطبخ والمطعم وتجهيزهما.
◾️تهيئة الوحدات الصحية.
وستشمل بقية الاشغال :
◾️تهيئة القسط الثاني من الغرف المتبقية لتبلغ طاقة استيعابه 44 سريرا.
◾️تهيئة فضاء خارجي للتنشيط
وأذنت السيدة سهام العيادي في ذات السياق بتوفير بين 10 و15 من العملة الظرفيين ووضعهم على ذمة المؤسسة وتوفير اعتمادات اضافية استثنائية لحل اشكال عدم توفر الموارد البشرية اللازمة الذي حال دون انطلاقه وهو ماسيمكن من دخوله حيز الاستغلال في اقرب الاجاب الى حين تحسن مداخيله والاستفادة من موارده الذاتية.
تهيئة المسبح بكلفة تقديرية تبلغ 350 الف دينار نظرا لعدم ادراجه ضمن اشغال القسط الاول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *