التونسية شيراز الناصر تقود شركتها في بريطانيا الى العالمية بفضل ابتكارها لمنظومة ذكية لمراقبة المنشئات الصناعية باستعمال أنترنت الأشياء

تالق تونسي اخر يأتينا هذه المرة من المملكة المتحدة، حيث قادت الدكتورة التونسية شرتها في بريطانيا CorrosionRADAR للحصول على الجائزة العالمية الكبرى Materials Performance (MP)  وذلك بفضل ابتكارها لمنظومة ذكية لمراقبة التاكل والصدئ في المنشئات الصناعية والبترولية باستعمال أنترنت الأشياء.

وكانت   شيراز الناصر قد فازت سنة 2018 بجائزة أحسن امرأة أعمال في إنجلترا من خلال نجاح شركتها في طرح حلول مبتكرة وذكية ساهمت في رفع ادائها وتمكينها من التعامل مع حرفاء في جميع انحاء العالم.

وولدت شيراز الناصر في تونس في قابس حيث انهت جميع مراحل دراستها الابتدائية والثانوية والجامعية في تونس  ​قبل أن تتنقل إلى فرنسا لتكمل الماجستير هناك وبعدها إلى هولاندا ثم إنجلترا التي استقرت بها وعملت لأول مرة بشركة كبرى حيث طورت مهاراتها المهنية.

اثر ذلك قامت شيراز الناصر بالانتصاب لحسابها الخاص وبعث مشروعها في مدينة “كامبردج” المعروفة بأحدث التطورات التكنولوجية وحيث انطلقت في رحلة جديدة قادتها للنجاح والتألق.

شيراز حافظت على روابطها مع بلدها تونس وهي تلبي كل دعوة توجه لها للمشاركة في تظاهرات علمية لفائدة الشباب، وهي تؤكد في كل تصريحاتها الاعلامية ان دراستها ومسيرتها في تونس ساهمت في نجاحها وتكوين شخصيتها الايجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *