التونسية شيماء دلالي.. أول عربية تفوز برئاسة اتحاد طلاب جامعة لندن

بمشاعر مختلطة بين الترقب والتوتر والخوف، استقبلت الشابة التونسية شيماء دلالي من وراء حاسوبها خبر فوزها برئاسة اتحاد طلاب جامعة لندن ببريطانيا ، كأول عربية تفوز بهذا المنصب في تاريخ الاتحاد.

قدمت الفتاة الشابة إلى بريطانيا عام 2000 ودرست في جامعة لندن وتحصلت على شهادة الماجستير في مجال القانون، وهي تعتبر نفسها “ابنة البلد” ولكنها فخورة بأصولها العربية الأفريقية من أب تونسي ورثت عنه الإصرار وأم سودانية ورثت عنها حبها للعمل والنشاط الطلابي.

ورغم حجم المسؤولية التي تنتظرها، أعدت الطالبة الشابة خطة عمل ستعمل من خلالها على الإيفاء بتعهداتها تجاه زملائها الطلبة الذين منحوها ثقتهم، وعلى رأسها إنشاء وتنفيذ إستراتيجية للصحة النفسية داخل الجامعة بالنظر إلى آثار كورونا السلبية على نفسية الطلبة “وخاصة طلبة الأقليات”.

ولأن اتحاد الطلبة “يؤمن بأن الدراسة حق ويجب أن تكون بلا رسوم” كما تؤكد، ستنضم إلى الجهود والحملات الوطنية لمطالبة الحكومة البريطانية بإرجاع الرسوم الدراسية للطلبة.

تشدد شيماء على أنها كعربية مسلمة محجبة جزء من المجتمع الذي تعيش فيه، وأنها تتحمل مسؤوليتها في الدفاع عن القضايا الإنسانية العادلة، وأن نيلها ثقة زملائها هو ثمرة عمل دؤوب وصادق، وأن حجابها لم يقف حاجزا أمام ما حققته وما تريد تحقيقه في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *