رجل الاعمال التونسي المقيم بروسيا مهدي ادوس ساهم في تسريع حصول تونس وعلى لقاح “سبوتنيك”

علم موقع تونس الناجحة ان رجل الاعمال التونسي المقيم بروسيا مهدي الدوس ساهم بشكل كبير في تسريع وصول اللقاح الروسي “سبوتنيك” الى تونس مستخدما علاقاته الشخصية مع عدد من القيادات الروسية وخاصة علاقة الصداقة التي تجمعه بوزير خارجيتها سرغي لافروف.

وحسب مصادرنا فان الحكومة التونسية تقدمت بطلب شراء للقاح الروسي،  لكن بسبب الطلب الضغط والطلب الكبير الذي يشهده هذا اللقاح من عديد الدول تم وضع تونس في قائمة البلدان التي ستحصل على اللقاح في شهر افريل.

غير ان تدخل مهدي الدوس والاتصالات الشخصية التي قام بها سهلت التواصل بين الحكومة التونسية والجانب الروسي، الذي  ابدى مرونة اكثر وغير جدول مواعيد حصول تونس على التلاقيح.

وتجدر الاشارة الى ان مهدي الدوس هو رجل اعمال مقيم في روسيا منذ قرابة 40 سنة وهو صاحب سلسلة مطاعم “لا ماري” التي تعتبر من اشهر سلاسل المطاعم في روسيا كما انه ينشط ايضا في مجال صناعة الخشب والتجارة الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *