جامعة لوزان السويسرية تتبنى بحثا للتونسية إيناس البيني يرمي إلى صنع دواء لمرض الرعاش باستعمال سموم العقارب والأفاعي

كدت الباحثة التونسية والأستاذة المساعدة بمخبر السموم بمعهد باستور إيناس البيني، في تصريح لموزاييك اليوم الأحد 14 فيفري 2021، اختيار مشروع بحث مختص لها يرمي إلى صنع دواء لمرض الرعاش باستعمال سموم العقارب والأفاعي، من طرف جامعة لوزان السويسرية.

وقد تم الاختيار على مشروع بحث البيني، من ضمن 182 مترشحا من القارة الإفريقية بقيت منهم ستة مشاريع في المرحلة الختامية، والبيني هي السيدة الإفريقية الوحيدة التي بلغت هذه المرحلة، لكون الباحثين الخمسة الآخرين   الذي سينجزون مشاريع بحوثهم تحت الشراكة نفسها، هم من الرجال.

وأشارت البيني في تصريحها لموزاييك أن المرحلة القادمة في المشروع ستدوم  أربعة سنين، بميزانية تقدر ب2 مليون دينار، رصدتها الجامعة السويسرية لإنتاج هذا الدواء، بشراكة بينها وبين الدولة التونسية عبر صاحبة البحث.

وأوضحت الباحثة التونسية أن مرض الرعاش هو ثاني أمراض الشيخوخة انتشارا في تونس، بعد مرض الزهايمر. ويؤدي هذا المرض إلى الإعاقة ثم إلى الموت.

وتناولت عدة وسائل إعلام سويسرية وفرنسية مقالات  علمية الحديث عن هذا المشروع، الذي من شأنه أن يساعد الإنسانية، وخصوصا كبار السن، على مقارعة واحد من أكثر أمراض الشيخوخة انتشارا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *