شباب

بيّة بن يونس شابة جامعية تحدت الصعاب وتعلمت حرفة اصلاح العجلات واعادة فتح محل والدها لتكسب عيشها بكرامة

بيّة بن يونس هي مهندسة في الالكتروميكانيك، تخرجت منذ سنة 2012 لكنها بقيت تواجه الشغل الهش او البطالة مثل كثير من الشباب التونسية. بية من عائلة متواضعة ، توفى والدها الله سنة 2018، لتجد نفسها امام ازمة مالية خاصة وانها اصبحت هي المعيلة الوحيدة لوالدتها وتعيشان في منزل على وجه الكراء.


في ذلك الوقت قررت ان تعيد فتح محل والدها في مجال اصلاح العجالات المطاطية بطريق قْرمدة كلم 1 صفاقس، لتوفر لنفسها ولوالدتها العيش الكريم. وفي ومجال عمل رجالي لم تكن تعرف عنه شيء، شمرت بية عن سواعدها وتعلمت “الصنعة” واصبحت تحظى بثقة حرفائها بسبب تفانيها في عملها واتقانها له.


رغم صعوبة عملها والظروف التي واجهتها غير ان بيّة بن يونس هي قصة شابة تونسية تحدت كل الظروف الصعبة ورفضت عقلية التواكل والبحث عن الشغل السهل وصنعت لنفسها طريق تكسب منه قوتها بكل كرامة وتعلمت حرفة وهي خريجة جامعية في الوقت الذي يمكث فيها غيرها من الشباب الذكور افواجا في المقاهي رافضين تعلم حرفة وباحثين عن الشغل السهل …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى