بسام اللومشي مهندس شاب تونسي رفض عقلية التواكل والشغل السهل..انطلق بشركة صغيرة وصنع فرص في افريقيا جنوب الصحراء

بسام اللموشي شاب تونسي اصيل جهة الكاف، اختار في دراسته مجال الاعلامية والمعلوماتية والتقنيات الرقمية ليتحصل على شهادة مهندس من المدرسة الوطنية لعلوم الاعلامية بتونس سنة 2011.


ولآنه كان يؤمن بعقلية البادرة والعمل والسعي لتقديم الاضافة فقد قرر بسام ان يفتح شركته الاولى مباشرة بعد التخرج في مسقط راسه بالكاف في مجال تقديم خدمات السلامة المعلوماتية وتطوير مواقع الواب والتطبيقات والهندسة الاعلامية، ورغم كل الصعوبات التي واجهها ومنها غياب الدعم الحقيقي من الدولة للشركات الناشئة وضيق السوق غير ان بسام اصر على النجاح وتمكن من تطوير انشطة شركته الصغيرة والحفاظ عليها.


ولان بسام كان دائما يبحث عن فتح افاق اوسع واسواق جديدة لشركته الناشئة ، فقط قرر يتوجه للبحث عن فرص اخرى في اسواق بلدان افريقيا جنوب الصحراء خاصة في ضل ما تشهده هذه البلدان من بداية تطور للأنشطة الرقمية فيها، وبالفعل فقد نجح في تاسيس فروع لشركته في عديد البلدان الافريقية وانتزاع عديد العقود الهامة في مجال السلامة المعلوماتية وعمليات تدقيق لعديد المؤسسات المالية والبنكية والتكوين، ورقمنة المؤسسات والادارة وغيرها.
بعد نجاح بسام اللموشي في هذه التجربة الافريقية عاد الى تونس وقام بالإضافة الى شركته ببعث مركز التكوين Tunisian Cloud Training Center وهو مركز مختص في الدريب في مجال السلامة المعلوماتية او السيبارنية متحصل على شهائد دولية معترف بيها من قبل DevOps Institute, PECB et EC-Council بالإضافة الى وزارة التشغيل والتكوين المهني التونسية، لينطلق في بعث فروع لهذا المركز في عدد من البلدان الافريقية والاستثمار في مجال التكوين ونقل الخبرات التونسية.


قصة نجاح بسام اللموشي هي قصة اخرى من قصص الشباب التونسي المكافح الذي رفض عقلية التواكل والعمل السهل وسعى للبحث عن تجارب اخرى وتقديم الاضافة والبادرة وتحدى كل الصعاب من اجل التميز رغم كل الاوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *