#مناش_مأيّسين !

رغم الوضع الصعيب الي تمر بيه البلاد على كل المستويات ، ورغم المشاكل الكبيرة والمعقدة، ورغم الكم الكبير من الاخبار السلبية الي توصلنا كل يوم. مازلنا مناش مأيّس منها البلاد هاذي🇹🇳🇹🇳 ومازلنا مقتنعين انوالي صاير هو سحابة صيف، صحيح طولت اما باش تتعدى وترجع تونس كيما كانت زينة البلدان… كي نشوفوا عدد كبيرة من التوانسة يخرجوا في في الافجاري في البرد يخدموا ويكدوا ، ونشوفوا شباب مبدع يصنع في اشياء من العدم وضد الظروف، ونشوفوا حراير ماشية للحقول تخدم، ونشوفوا الطلبة قاصدين ربي للجامعات يقروا ويتعلموا ، ونشوفوا جمعيات تحاول تقدم الاضافة وتدفع للامام ، ونشفوا جيل من الاطفال المبدع في مجال التكنولوجيا والاعلامية ويوصل يحتل المرتبة الثانية في العالم في المساعدة على اصلاح ثغرات موقع الفايس بوك، كي نشوفوا جيش وطني في البرد وتحت الثلج واقف على الحدود في الاجبال والصحاري يحمي في تونس، كي نشوفوا جالية في الخارج تحب بلادها وتحس عليها وكل مرة يعملوا مبادرة يجمعوا مساعدات مع بعضهم ويبعثوها لتونس، كي نشوفوا مهندسين يخدمو ويطوروا ويجتهدوا باش يحقوا نتيجة من العدم، كي نشوفوا جزء من راس المال التونسي الوطني الي يستثمر في البلاد وقت المحنة ويفتح في المصانع والمؤسسة في ظروف صعيبة وما اخارش الحل السهل الي هو جميد او تهريب فلوسوا…هذا وجه تونس الاخر الموجود والي يخدم ويكد وبفضلوا هو تونس مزالت واقفة على ساقيها رغم الرياح والعواصف…بلادنا مزالت بين ايدين ومازلنا قادرين نصلحوا الوضع..”وَلا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِــي وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـر”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *