البنك المركزي يقرر تخفيض نسبة الفائدة الرئيسية بـ 50 نقطة أساسية لدفع الاقتصاد ومواجهة الانكماش

 وفق بيانه المنشور بتاريخ اليوم 30 سبتمبر 2020 قرر البنك المركزي تخفيض نسبة الفائدة الرئيسية للبنك المركزي التونسي بـ 50 نقطة أساسية لتوفير الظروف الملائمة لدفع الاستثمار واستعادة نسق النشاط الاقتصادي مع المحافظة على الاستقرار المالي، لتصبح  النسبة في مستوى6,25 بالمائة.

وشهد النمو الاقتصادي وفق بيان البنك تراجعا حادا بنسبة 21,6 بالمائة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020 مقابل ارتفاع بـ 2,1 بالمائة في نفس الفترة من السنة الماضية. ويعزى هذا الانكماش غير المسبوق أساسا إلى تقهقر الإنتاج في كل القطاعات ماعدا القطاع الفلاحي. وعلى هذا الأساس يكون الاقتصاد التونسي قد سجل تراجعا بـ 11,9 بالمائة بالأسعار القارة خلال السداسي الأول من السنة الحالية مقارنة بنفس الفترة من السنة السابقة.

تراجعت  كذلك نسبة التضخم، بحساب الانزلاق السنوي، إلى مستوى 5,4 بالمائة في شهر أوت 2020 نتيجة للتباطؤ المسجل على مستوى نسق تطور أسعار كل من المواد المعمليّة والغذائيّة والخدمات. كما واصلت أبرز مؤشرات التضخّم الأساسي تراجعها لاسيما “تضخّم المواد في ما عدا المؤطّرة والطازجة” ليبلغ 5,3 بالمائة في أوت 2020.

تواصل تراجع العجز الجاري، خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2020، إلى حدود 5 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي وتعود هذه النتيجة إلى تواصل الانكماش الاقتصادي على الصعيد الوطني وعلى مستوى أهم البلدان الشريكة لتونس تحت تأثير تداعيات أزمة وباء الكورونا. وقد مكّن صافي تدفقات رؤوس الأموال الخارجية من تغطية العجز الجاري ودعم مستوى الموجودات الصافية من العملة الأجنبية التي بلغت21.127 م.د أو 141 يوم توريد بتاريخ 25سبتمبر 2020 مقابل17.892 م.د و101 يوم في نفس التاريخ من سنة 2019.

بلاغFacebook

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *