اخترع اطراف صناعية ذكية تتلقى الأوامر من الدماغ…مجلة فوربس الامريكية تختار الشاب التونسي محمد الضوافي ضمن احسن 30 شاب عربي مبتكر

اختارت مجلة فوربس الامريكية الشاب التونسي محمد الظوافي ضمن قائمتها ل احسن 30 شاب عربي في مجال الابتكار والذين يعملون على تعزيز بيئة ريادة الأعمال في العالم العربي بشكل عام وفي مناطقهم ، في معين.

استطاع المهندس التونسي محمد الضوافي، البالغ من العمر 27 عاما، ابتكار أطراف صناعية ذكية، تتلقى الأوامر من الدماغ وتستجيب لاحتياجات مبتوري الأيدي من ذوي الاحتياجات الخاصة دون اللجوء إلى إجراء عملية جراحية.

وتمكن الضوافي، من التوصل لهذا الابتكار، بطرق غير تقليدية، حيث استطاع استخدام تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد لصناعة أطراف، تعمل بواسطة لاقط ذكي متصل بالعضلات ويتلقى الأوامر من الدماغ ويتم شحنها بواسطة الطاقة الشمسية، وتراعي بعض الذين ليس لديهم كهرباء بالمنزل، وفق تأكيده.

وقال محمد ضوافي، إنّ هذه الأطراف الصناعية لمبتوري الأيدي، تجعل ذوي الاحتاجات الخاصة، قادرين على ارتدائها دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية، كما يمكن نزعها متى أرادوا ذلك، مؤكّدا أن الأطرف تصنع وفق المقاييس التي يحتاجها مبتورو الأيدي وتتماشى مع احتياجاتهم كما يريدونها هم.

واضاف الظوافي إن أي طفل مبتور اليدين، هو في عمر 10 سنوات أو أكثر، يطمح في الحصول على أطراف مثل الأطراف، التي يشاهدها في فيديوهات الصور المتحركة “باتمان”، مضيفا: “بفضل هذا الابتكار سيتمكن من الحصول عليها ولن يحس باستنقاص نفسه أو قدراته، وسعر اليد الاصطناعية، وفق ما يؤكده محمد، حوالي ألف دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *