قصص نجاح

البكالوريا: الفاضل حمزاوي يتحدى الاعاقة والمرض ويجتاز دورة المراقبة بنجاح في سن ال52 سنة

رغم المرض والاعاقة تمكن الفاضل حمزاوي، البالغ من العمر 52 سنة من اجتياز دورة المراقبة من مناظرة الباكالوريا بنجاح، وذلك بعد أن اجتاز المناظرة للمرة العاشرة.

وقد تقدّم  الحمزاوي  للامتحانت بولاية القصرين على كرسيه المتحرك بمعهد 2 مارس بالقصرين الذي يقع على مقربة من جبل الشعانبي. وكانت ترافقه التلميذة مي قرمازي التي ستتطوع لمهمة كتابة ما سيجيب به محمد الفاضل  خلال  الاختبارات حسب  ما ميّز به القانون أصحاب الحالات الاستثنائية في امتحانات الباكالوريا.
وقال الحمزاوي في تصريح إذاعي إنه  مصرّ على اجتياز الاختبار رغم تقدمه في السنّ وحصوله على وظيفة بالشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق بالقصرين إيمانا منه بأهمية التحصيل العلمي.
ويأمل  محمد الفاضل الحمزاوي في تتويج سنوات من الصمود من أجل حلم راوده منذ سنوات شبابه قد يتجسد في سنة استثنائية وفي معهد بني منذ عقود  على سفح جبل الشعانبي  غير بعيد عن جبل سمامة   مقدّما للجميع ( وخاصة الشباب الذي سرعان ما يرمي المنديل ) درسا بليغا في التحدي والصمود والمثابرة من أجل تحقيق الحلم مهما كانت درجات الصعاب وعرة وملتوية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى