إقتصادمؤسسات

مصدر من وزارة الصناعة: ليس ذنب الوزارة ان اكبر شركة في مختصة في صناعة الكمامات الطبية على ملك نائب

اكد مصدر من وزارة الصناعة في تصريح لموقع “تونس الناجحة” ان مؤسسة ORTHO هي اكبر شركة تونسية مختصة في تصنيع المعدات الشبه طبية والكمامات الطبية ومنتوجها يصدر بشكل كامل الى الخارج وان وزارة الصناعة وامام الضغط وفقدان الكمامات من السوق اتصلت بها لتشريكها في مساعدة الدولة وضخ كمية من منتوجها في السوق التونسية.

واضاف مصدرنا قائلا ” ليس ذنب وزارة الصناعة بان اكبر شركة في تونس مختصة في هذا المجال على ملك نائب نحن لم نفكر بمنطلق سياسي بل فكرنا لايجاد حلول لتمكين التونسيين من وسائل الحماية.

واضاف مصدرنا ان الحكومة ووزارة الصحة اكدت الحاجة بشكل عاجل ل2مليون كمامة من تصنيع تونسي لان الصين لم تعد قادرة على تزويدنا بهذه النوعية بسبب كثرة الطلب العالمي، وبالتالي حاولت وزارة الصناعة ايجاد حل للاشكال وللاسف من شنوا حملة ضدنا دون ان يقدموا اي حلول لتوفير كمامات للتونسيين.

وشدد مصدرنا على ان هذه الصفقة ليس لها علاقة اى بصفقة ال30 مليون كمامة لانها كانت موجهة لشركة مختصة في المجال وتصنيعها كان سيكون في وقت قصير جدا في حين ان صفقة ال30 مليون كمامو موجهة لشركات نسيج غير مختصة في تصنيع الكمامات الطبية واناجها سيتطلب بعض الوقت.

وبخصوص الانتقادات التي طالت الوزير بسبب اتصاله بشكل مباشر بالنائب قال مصدرنا ان الوزير اتصل بجلال الزياتي بصفته صاحب شركة وطلب منه ان يمد يد اتلمساعدة للدولة وان يوجه جزء من منتجه لفائدة تونس قائلا “هل اصبح من يبحث عن حلول مذنب ” ..

وبخصوص الحديث عن احتكار القماش اكد المصدر ذاته ان تونس بلد مصنع للقماش ولا يوجد اي نقص في هذه المادة ولا يمكن لاي شخص ان يحتكر القماش لانه متوفر بامكانيات هائلة ويكفي 200مليون كمامة واكثر حسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى