غير مصنف

تأمين الظروف لإقامة أفضل للاجئين و طالبي اللجوء بتونس العاصمة

بيان مشترك بين المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمعهد العربي لحقوق الانسان والمجلس التونسي للاجئين بالتعاون مع الإتحاد الوطني للمرأة التونسية

حرصا على تامين ظروف إقامة طيبة لمختلف الفئات الهشة في هذا الظرف الحساس الذي تمر به بلادنا والعالم بأسره، وعملا على تنفيذ الإجراءات الحكومية الاستثنائية الخاصة بالالتزام بالحجر الصحي الشامل وضمانا لفعالية أكبر في مواجهة هذه الأزمة، عملت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وشريكيها المعهد العربي لحقوق الإنسان والمجلس التونسي للاجئين، على تأمين ظروف إقامة أفضل للاجئين وطالبي اللجوء بتونس العاصمة.
وفي هذا الصدد يتوجهون بجزيل الشكر وبسامي عبارات الامتنان للاتحاد الوطني للمرأة التونسية ولرئيسته السيدة راضية الجربي وكامل الفريق العامل معها على الاستجابة السريعة لطلب إيواء هاته الفئة الهشة في أحسن الظروف.
وإذ تثمن المنظمات المذكورة هذا الموقف الإنساني من طرف المنظمة النسائية العريقة ذات التاريخ الحافل بالمواقف الوطنية والإنسانية والاجتماعية المشرفة، فإنهم يعتبرون أن هذا التعاون يمثل مرة أخرى تأكيدا بأنه من خلال تضافر جهود الجميع وتآزرهم من أجل مواجهة مختلف التحديات الاجتماعية والإنسانية يمكن لبلادنا مواجهة هذه الأزمة بنجاح.
كما لا يفوت المنظمات المذكورة أن تعبر عن جزيل شكرها للسلط المحلية وعلى رأسها بلديتي تونس العاصمة ورواد على روح التضامن التي عبرت عنها وجسدتها تجاه اللاجئين وطالبي اللجوء في هذا الظرف العصيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى